رغم تقاعده‎‎.. الصين تبقي محافظ مصرفها المركزي بمنصبه

رغم تقاعده‎‎.. الصين تبقي محافظ مصرفها المركزي بمنصبه

أبقت الصين اليوم الأحد، محافظ مصرفها المركزي بمنصبه، في خطوة مفاجِئة جاءت وسط وضع اقتصادي غير مؤات تواجهه البلاد.

وخلال اجتماع له، أبقى البرلمان الصيني على "يي غانغ" محافظًا لبنك الشعب الصيني، خلافًا لتوقعات بأن يترك "يي" الذي بلغ سن التقاعد منصبه.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يتقاعد محافظ البنك المركزي يي، الذي درس في الولايات المتحدة وعين في منصبه عام 2018، بعد خروجه في أكتوبر تشرين الأول من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الحاكم خلال المؤتمر العام للحزب الذي يعقد مرة كل خمس سنوات.

تعمل الحكومة على تنشيط الاقتصاد الصيني الذي نما بنسبة 3% فقط العام الماضي، وهو أداء يُعدُّ من الأضعف له منذ عقود.

كما أبقت الصين أيضًا على مسؤولين اقتصاديين كبار آخرين في مناصبهم، بمن فيهم وانغ وينتاو الذي سيظل وزيرًا للتجارة وليو كون الذي سيبقى وزيرًا للمال.

أخبار ذات صلة
رئيس الوزراء الصيني: الاقتصاد في "اتجاه صعودي"

وقالت ماتي بيكينك، مدير شؤون الصين في شبكة المعلومات الاقتصادية لدى إيكونوميست "اختيار الاستمرارية في هذه الأدوار الاقتصادية الحساسة يظهر الاهتمام بالمصداقية والاستقرار".

وأضافت "ربما يكون أيضا إقرارا ضمنيا ببعض التحديات التي تواجهها بكين في الوقت الحالي... التحدي الحقيقي أمام إدارة شي الثالثة، هو ما إذا كانت ستتعامل مع الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد الصيني وتنفذ الإصلاحات اللازمة لضمان قدرة الصين على المنافسة على المدى البعيد".

وتعمل الحكومة على تنشيط الاقتصاد الصيني الذي نما بنسبة 3% فقط العام الماضي، وهو أداء يُعدُّ من الأضعف له منذ عقود.

وعين الرئيس شي جينبينغ حلفاء له في حكومته الجديدة، بينهم دينغ شويشيانغ وهي لايفنغ.

واختير لي تشيانغ، الذي يُعدُّ أحد المقربين جدًّا من شي، أمس السبت لرئاسة الوزراء غداة فوز الرئيس الصيني بولاية ثالثة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com