الغرير يكشف تفاصيل وأسباب رفع الفائدة بين البنوك ”الأيبور“

الغرير يكشف تفاصيل وأسباب رفع الفائدة بين البنوك ”الأيبور“

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

وصف رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات المدير التنفيذي لبنك المشرق، عبدالعزيز الغرير، التعديل الاخير  الذي جرى على ألية تحديد  سعر الفائدة بين البنوك “ الايبور“بأنه يستهدف تقديم الكلفة الحقيقية للاقراض. وقال أن مكوناً جديداً جرت إضافته الى ”الأيبور“ ليعكس التكلفة الحقيقية للسيولة بين المؤسسات البنكية و ما تحتاج أن تدفعه لكي تجذب الودائع من كبار العملاء.

وكان الغرير في ذلك يتحدث ل ”بلومبيرغ“ واصفاً النظام القديم لتسعير الفائدة بأنه كان يعكس فقط السعر الذي تدفعه البنوك فيما بينها، مشيرا إلى أن الآلية التي تم اعتمادها حددت وفق أفضل المعايير، وبالتنسيق بين المركزي واتحاد المصارف، وأصبحت نافذةً.

 وأضاف الغرير أن البنوك هي من تحدد الفائدة، وفق نظام واضح يتسم بالشفافية وأنه  لا يجب تحديد الإيبور من جانب واحد، ولا بد له من أن يعكس تكلفة بين البنوك والمؤسسات المصرفية سواء كانت عالية أو منخفضة.

ويتضمن التعديل زيادة  في ”الأيبور“ على ثلاثة شهور بواقع 6 نقاط  أساس فوق متوسط السعر الأعلى خلال ثلاث سنوات. وقد تحدد السعر الجديد يوم أمس الاثنين عند 1.11%.

يشار إلى أن الأيبور يجري احتسابه يومياً على معدل الفوائد فيما بين 11 بنكاً، بعد استبعاد أعلى وأدنى سعرين في القائمة. وأشار الغرير إلى أنه لضمان الشفافية سيكلف مدقق حسابات مستقل باجراء تقييم للأيبور.

 وبخصوص توقعات رفع سعر الفائدة تماشيا مع قرار محتمل من الفيدرالي الامريكي الشهر القادم قال الغرير أن  العصر الذهبي للتمويل منخفض التكلفة  انتهى، وعلى الشركات التي اعتادت في السابق على سعر تمويل منخفض أن تتأقلم مع الارتفاع في الفائدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com