البنك الدولي يطالب بـ 16 مليار دولار لمساعدة إفريقيا

البنك الدولي يطالب بـ 16 مليار دولار لمساعدة إفريقيا

باريس– يسعى البنك الدولي لتوفير مبلغ 16 مليار دولار لمساعدة إفريقيا على مواجهة الآثار المترتبة على ارتفاع درجات الحرارة في العالم ضمن ما يعرف بظاهرة التغير المناخي

ويأمل البنك الدولي أن يرفع من مرونة القارة في مواجهة ارتفاع الحرارة وزيادة مصادر الطاقة المتجددة في إطار برنامج يهدف إلى إنقاذ الملايين في إفريقيا من الانحدار نحو الفقر المدقع

وستتم تقديم خطة المناخ في إفريقيا إلى قمة المناخ 21 المقرر عقدها في باريس. وتهدف المفاوضات في المؤتمر إلى التوصل إلى اتفاق للحد من ارتفاع درجات الحرارة في العالم إلى درجتين مئويتين

وقال د. جم يونغ كم رئيس البنك الدولي لبي بي سي “نريد أن نتأكد أن إفريقيا لن تُنسى في خضم تلك المحادثات

ويسعى رئيس البنك إلى ألا تنحصر المحادثات حول خفض الانبعاثات الحرارية بل أن تشمل أيضا اتخاذ خطوات لمواجهة نتائج ارتفاع درجات الحرارة

الجفاف

ولا تشارك إفريقيا إلا بنسبة 3 في المائة من حجم الانبعاثات الحرارية في العالم. إلا أن أي قدر في ارتفاع في درجات الحرارة مهما كان بسيطا يمكن أن يترك آثاراً سيئة للغاية في منطقة جنوب الصحراء في إفريقيا

وتوصلت أبحاث البنك إلى أنه، بدون الإجراءات المطلوبة لمساعدة الدول الإفريقية على الاستعداد لمواجهة التغير المناخي، فإن نحو 43 مليون شخص، معظمهم في إثيوبيا، ونيجيريا، وتنزانيا، وانجولا واوغندا، ستسوء أحوالهم إلى حد الوصول إلى الفقر المدقع بحلول عام 2030. ويعزو البنك ذلك إلى الجفاف وزيادة أسعار الغذاء وإعاقة نمو الأطفال

وسيقدم البنك الدولي 5.7 مليار دولار، وهو ما يعادل نحو ثلث المبلغ المطلوب، من خلال هيئة التنمية الدولية التابعة للبنك الدولي وهي الهيئة المسؤولة عن تقديم الدعم للدول الأكثر فقرا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع