بدأت بلقاء قطبيْ المصرف المركزي.. جهود أمريكية لتوحيد المؤسسات المالية الليبية

بدأت بلقاء قطبيْ المصرف المركزي.. جهود أمريكية لتوحيد المؤسسات المالية الليبية

المصدر: فريق التحرير

كشفت السفارة الأمريكية في ليبيا اليوم الخميس عن جهود تبذلها لتوحيد الليبية، وتقريب وجهات النظر بين قادتها لما تقول إنه يخدم مصالح الشعب في مختلف نواحي البلاد.

وفي سبيل ذلك قال بيان للسفارة نُشر على صفحتها الرسمية بالفيسبوك، إن السفير ريتشارد نورلاند ونائب مساعد وزير الخزانة الأمريكي إريك ماير التقيا مع كبار المسؤولين من جميع أنحاء ليبيا هذا الأسبوع، بما في ذلك الصديق الكبير (محافظ المصرف المركزي في طرابلس) وعلي الحبري (محافظ المركزي في البيضاء) بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة وليبيا وتعزيز الانتعاش الاقتصادي الليبي لصالح جميع الليبيين.

وأكد السفير نورلاند ونائب مساعد وزير الخزانة الأمريكي ماير -حسب البيان- طوال مشاوراتهما على دعم الولايات المتحدة للجهود الليبية المستمرة لتحسين الشفافية المالية وتعزيز التنسيق بين مؤسسات الدولة وضمان التوزيع العادل والشفاف لموارد البلاد.

وأضاف أنه ”بالتشاور مع شركائنا الليبيين، أبدت الولايات المتحدة استعدادها لتقديم مزيد من الدعم الفنّي والخبرة لمعالجة القضايا المستفحلة التي تعوق توزيع الميزانية، وضمان استفادة جميع الليبيين من الثروات الطبيعية الهائلة في البلاد“.

ونسب البيان للسفير الأمريكي قوله: ”إنّ تحسين شفافية وفعالية مؤسسات الدولة الليبية أمر أساسي لتهيئة الظروف لوقف دائم لإطلاق النار والعودة إلى عملية سياسية شاملة“.

وبدا السفير الأمريكي غير متفائل كثيرًا حين قال في البيان إنه ”على الرغم من أنّ رؤية مشتركة بدأت في التبلور من أجل مؤسسات سياسية واقتصادية شفافة ومستقلة تخدم مصالح جميع الشعب الليبي، لا تزال هناك فجوة كبيرة بين الطرفين فيما يتعلّق بكيفية تحقيق ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com