العراق يعتزم العودة إلى العملة المعدنية القديمة

العراق يعتزم العودة إلى العملة المعدنية القديمة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أفادت مصادر برلمانية في العراق، أنه جارٍ العمل من أجل العودة إلى العملة المعدنية القديمة التي كانت تستخدم على مدى عقود في البلاد.

وقال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، حنين القدو: ”بحثنا مع المسؤولين في البنك المركزي ضرورة إعادة العمل بالعملات المعدنية التي كانت تستخدم في العراق خلال العقود الماضية، بدلاً من الورقية التي تتعرض للتلف وتطبع بكميات كبيرة مرة أخرى“.

وأضاف القدو في تصريح له، اليوم الاثنين، أن ”استخدام الفئات المعدنية ونزولها للتداول يعطي قيمة اعتبارية للعملة، إذ إن عددًا من دول الجوار أسعار صرف عملتها مرتفعة جدًا أمام الدولار، ومع هذا لديها عملة معدنية بهدف الحفاظ على العملية النقدية، وعدم الحاجة إلى طلب المزيد من الأوراق خصوصًا ذات الفئات الصغيرة“.

والدينار هو العملة الرسمية في العراق، ويصدر من قبل البنك المركزي، وينقسم الدينار إلى 1000 فلس، إلا أن معدلات التضخم العالية في أواخر القرن الماضي، تسببت في هجر القطع المعدنية من المسكوكات، والتي كانت تسك بفئة الفلس حيث أصبحت خارج التداول حاليًا.

ويرى مختصون في الشأن الاقتصادي أن تكلفة العملة المعدنية أكثر من الورقية، فضلاً عن أن حملها أصعب على المواطنين، كما أن التضحم الحاصل في الاقتصاد يمنع من سك العملات المعدنية وجعلها ضمن التداول.

وعند استقلال العراق عن المملكة المتحدة عام 1932، أصدر في نفس العام الدينار العراقي الذي استبدل بالروبية الهندية بمعدل 1 دينار = 13 روبية ⅓ وكانت الروبية الهندية قبل ذلك هي العملة الرسمية للعراق منذ الاحتلال البريطاني خلال الحرب العالمية الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com