السعودية.. زيادة الانفاق الحكومي يدعم النظرة المستقبلية للبنوك

السعودية.. زيادة الانفاق الحكومي يدعم النظرة المستقبلية للبنوك

الرياض- قالت مؤسسة ”فيتش“ للتصنيف الائتماني الثلاثاء إن ارتفاع الانفاق الحكومي في السعودية سيواصل تحفيز فيتش على وضع نظرة مستقبلية ”مواتية“ للاقتصاد الكلي، وكذلك فرص الأعمال التجارية للبنوك السعودية في عام 2015.

والسعودية أكبر مُصدر للنفط في العالم بنحو 7.6 مليون برميل يوميا، كما أن إنتاجها من النفط يقترب من 10 ملايين برميل يوميا، وطاقتها الاستيعابية بحدود 12.5 مليون برميل نفط يوميا. ويشكل النفط نحو 90% من إيرادات السعودية.

وأكدت مؤسسة فيتش في سبتمبر الماضي، تصنيفها الائتماني للسعودية عند (AA) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ونما الاقتصاد السعودي بنسبة 3.8% في عام 2013 ، ليبلغ الناتج الإجمالي المحلى 1264 مليار ريال، مقابل 1218 مليار ريال في عام 2012.

وذكرت فيتش في بيان حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه اليوم الثلاثاء:“ ظل أداء البنوك السعودية قويا في النصف الأول من العام الجاري، مدفوعا بنمو الأعمال التجارية وانخفاض الرسوم اللازمة الحصول على القروض“.

وأضافت فيتش أن التوقعات بشأن الاقتصاد السعودي لا تزال قوية، بفضل أسعار النفط رغم تراجعها مؤخرا، وكذلك الإنفاق الحكومي الكبير على مشاريع البنية التحتية، وتوسع القطاع الخاص غير النفطي.

وقال صندوق النقد الدولي في سبتمبر الماضي، إن آفاق الاقتصاد السعودي لا تزال إيجابية على المدى القريب، متوقعا أن يرتفع معدل النمو ليصل إلى 4.5% خلال عامي 2014 و2015. فيما توقع الصندوق تسجيل المالية العامة عجزا في 2015.

وزادت البنوك قروضها بواقع 17.4% على أساس سنوي في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 14% في عام 2013، ووجهت غالبية القروض الجديدة إلى المشاريع الخاصة بالتجزئة والمرتبطة بالحكومة.

وتتوقع فيتش أن يظل نمو الائتمان قويا بالبنوك السعودية في النصف الثاني من العام الجاري وكذلك في عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com