”بلومبيرغ“: رواتب مدراء القطاع المصرفي في الشرق الأوسط تراجعت 25%

”بلومبيرغ“: رواتب مدراء القطاع المصرفي في الشرق الأوسط تراجعت 25%

المصدر: إرم نيوز

أظهرت دراسة مسحية لوكالة ”بلومبيرغ“ الاقتصادية الأمريكية، أن رواتب فئة المدراء في القطاعين المصرفي والاقتصادي بالشرق الأوسط، جرى تقليصها بحوالي الربع خلال العام 2018.

وجاءت تلك الخطوة، وفق الوكالة، في نطاق التراجعات شبه الشاملة في رواتب شرائح المدراء بمعظم القطاعات الصناعية.

ونقلت الوكالة عن مراجع ذات اختصاص، أن التراجع في رواتب كبار المديرين تراوح بين 20 – 25%، فيما بلغ التراجع 5 – 10% في رواتب المسؤولين من الشريحة الوسطى.

وشمل التقليص بند المكافآت (البونص) الذي تمنحه المؤسسات المصرفية والصناعية بمعدل رواتب شهر أو شهرين، بعد أن كان 3 – 4 أشهر قبل بضع سنوات.

ونقلت بلومبيرغ عن ليث رمزي، المدير الإداري في شركة ”بيج غروب“ أن حالة الندرة التي كانت شائعة قبل 2014 تغيرت مؤخرًا، وأصبحت الكفاءات فائضة، فتراجعت الرواتب 10 – 15%، لكنها ما زالت غير خاضعة للضرائب، وتتضمن تكاليف تعليم الأبناء كما هو الحال في منطقة الخليج.

دمج البنوك  وتعزيز القطاع

وأشار التقرير إلى ما تشهده البنوك في المنطقة، وتحديدًا في الخليج، من عمليات اندماج وهيكلة؛ بهدف الاحتفاظ بالزخم التنافسي. وأعطى مثالًا على ذلك في دبي، التي تشكل مركزًا قياديًا على المستوى الإقليمي، حيث تخطط دبي لتوسيع ومضاعفة مساحة قطاعها المصرفي بثلاث مرات.

وأظهرت ”بلومبيرغ“ في تقريرها المسحي حول الرواتب، أنها في قطاع النفط والغاز ظلت كما هي أو انخفضت بشكل بسيط، في أعقاب تراجع أسعار النفط وعوائد هذا القطاع. ومثلها أيضًا الرواتب في قطاع الإنشاءات التي تراجعت بنسبة ضئيلة؛ نتيجة التباطؤ في الإنفاق على مشاريع البنية التحتية الشخصية. أما رواتب صناعات التجزئة والمفرق، فقد حافظت على معدلاتها أو تراجعت بنسب ضئيلة، حسب التقرير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة