تمويل أوروبي بـ164 مليون دولار لتطوير البنية التحتية في مصر

تمويل أوروبي بـ164 مليون دولار لتطوير البنية التحتية في مصر

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

وافق وفد من بنك الاستثمار الأوروبي مكون من ثلاث مؤسسات مالية وتنموية اليوم الإثنين، على تمويل مشروعات في محافظة كفر الشيخ شمالي مصر، بتكلفة 3.2 مليار جنيه، ما يُعادل نحو 164 مليون دولار.

وقال محافظ كفر الشيخ، إسماعيل طه، إنّ ”هدف التمويل هو تطوير بحيرة البرلس السمكية، والحد من تلوث البحيرة والبحر المتوسط، بجانب العمل على تحسين جودة المياه الواردة للبحيرة، بالإضافة إلى التوسع في خدمات الصرف الصحي بقرى المحافظة“.

وأضاف المحافظ، في تصريحات خلال اللقاء، أنّ ”التمويل الأوروبي سيتكفل به كل من بنك الاستثمار الأوروبي EIB بـ77 مليون يورو، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD بـ55 مليون يورو، والاتحاد الأوروبي EU بـ32 مليون يورو“.

ولفت طه إلى أنه ”سيتم تنفيذ مشروع الصرف الصحي لـ79 قرية في المحافظة، وأن ذلك سيتم بالتعاون مع بنك الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أن منها 22 قرية مرحلة أولى، و57 قرية مرحلة ثانية بالقرى المحيطة ببحيرة البرلس، من أجل تحسين جودة مياه البحيرة، والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين“.

وتعتبر مصر ثالث أكبر دولة في العالم من حيث حجم الدعم المقدم من البنك الأوروبي، بعد تركيا وأوكرانيا، ويتوقع أن تكون ثاني أكبر دولة في وقت قريب جدًا.

وبيّن المحافظ المصري أن المرحلة الأولى تتضمن 22 قرية بتمويل يبلغ 55 مليون يورو، منوّها بأنه جار تنفيذ نسبة إنجاز عامة تصل إلى 40%، تنتهي في العام المالي 2020/ 2021، وتمثل 4% من سكان المحافظة.

وجدير بالذكر أن استثمارات البنك الأوروبي في مصر، تبلغ حوالي 1.7 مليار يورو، بحسب تصريحات وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر، التي أكدت أن محفظة مصر الحالية في البنك الأوروبي تبلغ 8 مليارات دولار، مقسمة إلى 6 مليارات دولار مقدمة من البنك الدولي للإنشاء والتعمير لمشاريع تنموية، و2 مليار دولار استثمارات من مؤسسة التمويل الدولية في القطاع الخاص.

وتحاول الحكومة المصرية وضع برامج تنموية متعددة لانتشال القطاع الاقتصادي من كبوته، أقامت في خضمها مؤتمرًا اقتصاديًا دوليًا آذار/مارس 2015، وأنجزت مشروع قناة السويس الجديدة وعددًا من المشروعات القومية التي لم تظهر آثارها الإيجابية حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com