ما هو سبب الاندماج المتسارع بين البنوك الخليجية؟

ما هو سبب الاندماج المتسارع بين البنوك الخليجية؟
بنوك مجلس التعاون تعتمد بشكل كبير على الودائع الحكومية التي تقلصت كثيرًا في السنوات الأخيرة بسبب تراجع أسعار النفط.

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الخميس، أن موجة الاندماج بين البنوك الخليجية بدأت تتسارع، بسبب تزايد المنافسة وتدني أسعار النفط، متوقعة أن تشمل مزيدًا من المصارف في المنطقة.

ونشرت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية تقريرًا أشارت فيه، إلى خطة اندماج مصرفين في أبو ظبي حاليًا وهي الثانية في الإمارات العربية المتحدة في نحو سنة، وإلى الاندماج بين مصرفين في المملكة العربية السعودية في شهر أيار/ مايو الماضي، وهذه العملية الأخيرة هي الأولى من نوعها في المملكة خلال أكثر من 20 سنة.

وقال التقرير: “إن البنوك في الخليج تشهد حاليًا أكبر موجة إصلاحات، وهناك ما يزيد عن 12 مصرفًا تتفاوض حاليًا، من أجل الاندماج أو الاستحواذ”.

وأضاف: “السؤال الآن هو هل يمكن أن نتوقع مزيدًا من صفقات الاندماج قريبًا؟ من الصعب الإجابة الآن لأن مثل هذه العمليات تعتبر معقدة جدًا؛ نظرًا لأنَّ الحكومات تملك حصصًا كبيرة في عدد كبير من البنوك الخليجية، لكن الحقيقة هي أن مزيدًا من تلك البنوك قد تجد نفسها مضطرة للاندماج بسبب صغر حجمها وقوة المنافسة”.

من جانبه قال سيرغي ديرجاشيف مدير المحافظ المالية في مؤسسة “يونيون انفستمنت برايفيت فوندس” في فرانكفورت: “إنه في حال مضت عملية الدمج في أبو ظبي قدُمًا فستكون مسألة وقت قبل أن نرى عملية مماثلة في دبي والتي من المرجح أن تشمل بنك دبي الإسلامي”.

وحول سبب تسارع عمليات الاندماج والاستحواذ، أوضحت الوكالة أن منطقة الخليج تعتبر متخمة بعدد البنوك؛ لأنها تسعى إلى تعزيز مركزها في مواجهة المنافسة العالمية وضعف أسعار النفط، مبينًا أن هناك 73 مصرفًا مسجلة في بورصات مجلس التعاون الخليجي تقدم خدمات مصرفية لنحو 51 مليون نسمة.

ولفت إلى أن بنوك مجلس التعاون تعتمد بشكل كبير على الودائع الحكومية التي تقلصت كثيرًا في السنوات الأخيرة، بسبب تراجع أسعار النفط.

وحول الاندماجات في أبو ظبي أوضح التقرير، أن عملية الاندماج التي ولدت بنك أبو ظبي الأول وإلى عملية مماثلة بين شركة مبادلة للاستثمار ومجلس أبو ظبي للاستثمار والتي أوجدت الكيان الاستثماري الضخم كانت بإجمالي أصول بلغت نحو 200 مليار دولار.

وختم التقرير بالقول: “إن بنك أبو ظبي التجاري يتفاوض -حاليًا- مع بنك الاتحاد الوطني للاندماج مع بنك الهلال؛ ما قد يؤدي إلى ميلاد مجموعة عملاقة بأصول تبلغ 110 مليارات دولار”.

محتوى مدفوع