الكويتيون يبدلون نقودهم في أول أيام رمضان

الكويتيون يبدلون نقودهم في أول أيام رمضان

المصدر: الكويت من قحطان العبوش

يبدأ البنك المركزي الكويتي، والبنوك الخاصة، اليوم الأحد، بتوزيع العملة النقدية الجديدة للمواطنين والمقيمين عبر الصرافات الآلية في الساعة الثانية عشر ظهراً بالتزامن مع أول أيام شهر رمضان.

وسيتوجه الكويتيون والمقيمون الأجانب في البلاد، لاستلام الطبعة الجديدة من النقود التي شملت كافة الفئات النقدية، وتحمل تشويقاً لاكتشاف أسرارها الأمنية والشكلية المرتبطة بالمظهر الخارجي.

واختار البنك المركزي تاريخ الأول من رمضان، كونه يتزامن مع شهر عالي الإنفاق بما يسهم في تدوير أكبر كمية من النقود.

ويبلغ حجم النقد في السوق حالياً نحو 1.5مليار دينار، وسيتم ضخ هذا المبلغ من العملة الجديدة لاستبدالها بالعملة القديمة، وفق جدول زمني محدد.

ويعد هذا الإصدار النقدي، السادس في البلاد التي طرحت آخر إصدار قبل عشرين عاماً، ويستهدف ضعف الجوانب الأمنية للإصدار الخامس في ضوء تطور أساليب التزوير والتزييف نتيجة تقدم التكنولوجيا.

وقال البنك المركزي في وقت سابق، إن العلامات الأمنية في الإصدار الخامس ”الحالي“ أصبحت سهلة الاختراق، رغم أن حالات التزوير التي كشف عنها تشكل نسبة متدنية وتأتي في إطار النسب المتعارف عليها دوليا.

وأضاف أن الإصدار الجديد يتميز بعشر صفات بينها المتانة والصفات الأمنية والتصميم الجميل، ليكون لوحة فنية متكاملة من جميع الأركان، كما تحتوي الأوراق النقدية الجديدة على تصميم زخرفي خاص وبارز يمكن مشاهدته وتلمسه، ويتيح لذوي الإعاقة البصرية معرفة القيمة النقدية للورقة النقدية باللمس.

ولايمس هذا الطرح صلاحية العملة الحالية المتداولة التي ستحتفظ بقوة الإبراء كعملة قانونية لحين صدور قرار سحبها الذي سيتم تدريجياً خلال عام من تاريخ الإصدار، كما أن البنك المركزي سيعطي ثلاثة أشهر إضافية إذا اقتضت الحاجة لذلك.

وطمأن محافظ البنك محمد الهاشل، الناس بأنه في حال عدم تمكنهم من استبدال العملة القديمة في الفترة المتاحة التي ستحدد لاحقاً، فإنه يمكن بعد ذلك استبدالها من مقر بنك الكويت المركزي حتى عشر سنوات مقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com