”فيتش“ تبقي تصنيف لبنان عند -B مع نظرة مستقبلية مستقرة

”فيتش“ تبقي تصنيف لبنان عند -B مع نظرة مستقبلية مستقرة
A flag is reflected on the window of the Fitch Ratings headquarters in New York in this February 6, 2013, file photo. Fitch Ratings warned on October 15, 2013, it could cut the sovereign credit rating of the United States from AAA citing the political brinkmanship over raising the federal debt ceiling. REUTERS/Brendan McDermid/Files (UNITED STATES - Tags: BUSINESS)

المصدر: رويترز

أبقت وكالة فيتش ،للتصنيفات الائتمانية ،اليوم الجمعة، تصنيف لبنان السيادي عند -B مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك بعد أسبوع من خفض ”موديز“ تصنيف البلاد، وسط مخاوف من الارتفاع الشديد لنسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت ”فيتش“، إن تصنيفها يرجع إلى الضعف البالغ للأوضاع المالية العامة وارتفاع المخاطر السياسية، لكنه يأخذ في الحسبان أيضًا احتياطيات لبنان الأجنبية الكبيرة ونظامها المصرفي القوي.

ويسعى لبنان لإصلاح اقتصاده الهش، بعد سنوات سيطرت فيها حالة من الشلل على عملية صنع القرار، لكنه يتعرض لضغوط لاتخاذ المزيد من الإجراءات ؛للحيلولة دون خروج ديونه المتزايدة عن السيطرة.

وأدى انتخاب الرئيس اللبناني ،ميشال عون، العام الماضي وتشكيل حكومة جديدة، إلى اتخاذ خطوات لتعزيز الاستقرار ودعم الاقتصاد، بما في ذلك سن تشريعات تسمح بتطوير النفط والغاز.

وفي الشهر الماضي، قررت الحكومة زيادة أجور القطاع العام وزيادة الضرائب لتغطية التكاليف، ما دفع وكالة ”موديز“ لخفض تصنيفها الائتماني للبنان إلى B3.

وقالت ”فيتش“، إن الأوضاع المالية العامة للبنان أضعف من أوضاع نظرائه، وإن آفاق ضبط ميزانيته غير واضحة.

وأضافت الوكالة، أنها تتوقع تقلص عجز موازنة لبنان إلى 9.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2017، ثم إلى 8.9 بالمئة في 2018-2019 وأن ترتفع نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي لتبلغ 155 في المئة خلال 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة