بعد 4 أشهر من التوقّف‎.. استئناف ضخ النفط جنوب تونس (صور)

بعد 4 أشهر من التوقّف‎.. استئناف ضخ النفط جنوب تونس (صور)

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

قرّر معتصمون في الصحراء جنوب تونس، اليوم الأحد، فتح المضخة التي كانت مغلقة منذ أربعة أشهر، وعودة ضخّ النفط من جديد من بئري ”برنكو“، و“ونستار“.

وأكد سامي الغابي، والي قبلّي، استئناف عملية ضخ النفط في البئرين تحت إشراف شركتي ”برنكو“، و“ونستار“، حيث أعيد فتح جميع الأنابيب التي تنقل الغاز والنفط، معتبرًا أنّها ”رسالة إيجابية من طرف المعتصمين، وهي كذلك رسالة إيجابية للمستثمرين من خلال شعور الجميع بضرورة خلق مناخ استثماري واستقرار أمني للتمكّن من عودة الأنشطة البترولية في منطقة الفوّار، جنوب غرب تونس، وفي صحراء تونس عمومًا“.

وجاء قبول المعتصمين بفتح المضخة وعودة استئناف نشاط الشركتين، بعد المفاوضات التي أثمرت عن حلول واستجابة لمطالبهم، والتغلب على بعض النقاط الخلافية بين الحكومة، ممثلة في وزارة الشؤون الاجتماعية، وممثلي المعتصمين وهم اتحاد المعطّلين عن العمل برفقة بقية المنظمات و الأحزاب السياسية.

وركزت المفاوضات التي قادها الفريق الممثل للمعتصمين على عناصر أهمها، التشغيل والاستثمار في ولاية قبلّي، باعتبارها من المناطق الداخلية التي لم تنل حظها من التنمية.

وبعد فتح المضختين اللتين تشرف عليهما شركا ”برنكو“، و“ونستار“، ينتظر أن يتمّ فتح المضخات الأخرى التي بقيت مغلقة في صحراء مدينة دوز، جنوب غرب تونس، يوم الثلاثاء المقبل، بحضور محمد الطرابلسي، ممثل الحكومة ووزير الشؤون الاجتماعية.

وطالب المعتصمون في ولاية قبلّي، جنوب غرب تونس، بالتشغيل والتنمية، وتأميم الثروات ومراجعة عقود التنقيب واستغلال النفط والمحروقات والتراخيص لاستغلالها عبر مصادقة البرلمان، وإحداث صندوق للتنمية في ولاية قبلّي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com