إيران تتخوف من تحول العراق نحو السعودية لاستيراد الأسمنت

إيران تتخوف من تحول العراق نحو السعودية لاستيراد الأسمنت

أبدى الرئيس التنفيذي لشركة “الغدير” للأسنمت في إيران، تخوف الشركات الإيرانية المصدرة لهذه المادة من توجه العراق نحو المملكة العربية السعودية لاستيراد الأسمنت نتيجة رفع إيران أسعار هذه المادة من 40%  إلى 45.

وقال “علي محمد بد”، إن “زيادة التعرفة الحالية للأسمنت المصدر إلى العراق من 40 % إلى 45% سيدفع العراق إلى استيراده من السعودية”.

وأضاف أنه “في الوقت الحالي فإن تعرفة تصدير الأسمنت إلى العراق 45%، ولكن التعريفات تصدير الأسمنت السعودية إلى العراق بنحو 17%  وأن هذا أمر غير مقبول على الإطلاق”.

وأوضح أن “المنتجين الإيرانيين وبسبب فائض الأسمنت أقدموا في الفترة الماضية على خفض أسعار المادة المصدرة للعراق، وهذا الأمر دفع المصانع العراقية إلى مناشدة الحكومة في بغداد لرفع التعريفات الجمركية على الأسمنت في البلاد”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن “السعودية سوف تتمكن من الهيمنة على الأسواق العراقية في تصدير الأسمنت”، مضيفاً إنه “لا ينبغي أن تواجه إيران من قبل العراق بهذه الطريقة لأنها لعبت دوراً مهماً في حفظ الأمن الوطني العراقي”، على حد زعمه.

وتابع الرئيس التنفيذي لشركة “الغدير” للأسنمت في إيران، أن “الشركات الإيرانية تطلب من وزير الصناعة الجديد في حكومة حسن روحاني، التفاعل مع الجانب العراقي لترشيد الرسوم الجمركية على تصدير الأسمنت إلى العراق”.

وإيران هي رابع منتج للأسمنت في العالم، وفيها 71 شركة لإنتاج هذه المادة، في عام 2015، بلغ حجم إنتاج الأسمنت في إيران حوالي 5 ملايين طن، وفي العام الماضي كان الرقم نحو 7.7 مليون طن.