إيران توقّع أكبر عقود في صناعة النفط
إيران توقّع أكبر عقود في صناعة النفطرويترز

بقيمة 13 مليار دولار.. إيران توقّع أكبر عقود في صناعة النفط

أعلن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، اليوم الأحد، عن توقيع ما وصفها بـ"أكبر عقود لصناعة النفط في بلاده"، مبيناً أن قيمة هذه العقود هي 13 مليار دولار.

ونقلت وكالة وزارة النفط الإيرانية "شانا" عن أوجي قوله: "وقّعت وزارة النفط الإيرانية أيضًا عقودًا بقيمة 13 مليار دولار مع شركات محلية لتطوير ستة حقول نفط"، مضيفاً أنّ "هذا أمر غير مسبوق في صناعة النفط الإيرانية".

وبيّن أوجي أن "هذه العقود ستزيد الإنتاج اليومي 400 ألف برميل من النفط، ما سيخلق فرص عمل لأكثر من 60 ألف شخص".

وزير النفط الإيراني
وزير النفط الإيرانيوكالة "شانا"

وتشمل أكبر هذه العقود تطوير حقل أزاديجان النفطي المشترك مع العراق، الذي تخلت عنه شركة سينوبك الصينية بعد العقوبات الأمريكية ضد إيران.

ويعد أزادجان، أكبر حقل نفط في إيران، لكن وضعه معقد للغاية، بحيث يمكن استخراج 6% فقط من احتياطياته في الظروف العادية، ودون استخدام التكنولوجيا الغربية المتقدمة فإن 94% من الاحتياطيات، أي ما يعادل 31 مليار برميل بقيمة 2600 مليار دولار، ستبقى إلى الأبد في الأرض.

وكانت شركة "سي إن بي سي" الصينية وقّعت عقدًا لزيادة الضغط في هذا الحقل، لكنها تخلّت عن هذا المشروع.

أحد حقول النفط الإيرانية
أحد حقول النفط الإيرانيةوكالة "شانا"

مشاريع بقيمة 28 مليار دولار

وأضاف وزير النفط الإيراني جواد أوجي في تصريح صحفي، "بعد عملية الصعود والهبوط المتكررة، تمكّنا من إنجاز هذا العقد، وتمّ الاستثمار الجيد في هذه الحكومة، وأنجزنا ما يقرب من 130 مشروعًا نصف مكتمل، بقيمة 28.5 مليار دولار، وبدأنا 50 مشروعًا جديدًا".

وقال: في إطار حلّ النقص زدنا إنتاج البنزين من 97 و98 مليون لتر يوميًّا، إلى 114 و115 مليون لتر يوميًّا، كما زدنا إنتاج الغاز أيضًا.

وزير النفط الإيراني جواد أوجي
وزير النفط الإيراني جواد أوجيوكالة "شانا"

وتابع وزير النفط الإيراني جواد أوجي: لدينا خمس بتروكيماويات جاهزة للافتتاح؛ ما سيساعد على زيادة الإنتاج بمقدار ثمانية ملايين طن، وفي هذه الحكومة زوّدنا 5500 قرية بالغاز، وتمّ نقل 1000 كيلومتر من الغاز، كما تمكّنا من زيادة النمو الاقتصادي لقطاع النفط والغاز إلى أكثر من 20% سنويًّا".

وفي الأسبوع الماضي، وقّعت حكومة إبراهيم رئيسي عقدًا بقيمة 20 مليار دولار لزيادة الإنتاج في حقل غاز جنوب بارس، بالاشتراك مع قطر، مع الشركات المحلية بتروبارس، وOVIC، وقاعدة خاتم الأنبياء التابعة للحرس الثوري.

وفي الوقت نفسه، يواجه الجزء الإيراني من جنوب بارس انخفاضًا في الضغط، ويحتاج إلى 15 منصة على الأقل بوزن 20 ألف طن، و30 ضاغطًا ضخمًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com