بعد امتدادها لأكثر من 50 دولة.. ما هي العقبات التي تواجه الاستثمارات الإماراتية في الخارج؟

بعد امتدادها لأكثر من 50 دولة.. ما هي العقبات التي تواجه الاستثمارات الإماراتية في الخارج؟

المصدر: متابعات

نالت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في قائمة ”الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة“ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مستوى استثمارات الشركات والأفراد.

ووفق صحيفة البيان الإماراتية، فإن الاستثمارات الإماراتية امتدت لتشمل نحو 50 دولة حول العالم، بتعداد شركات يصل إلى نحو 200 شركة، وبأصول مستثمرة تقدر بنحو 5.5 تريليون درهم.

وتتنوع تلك الاستثمارات في مشاريع البنى التحتية والطاقة والعقار وتجارة التجزئة والأوراق المالية والسندات.

ونقلت الصحيفة الإماراتية عن جمال سيف الجروان الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين في بالخارج قوله: ”يزيد عدد الشركات الإماراتية المستثمرة في الخارج على 200 شــركة تتراوح أصولها بين 3.8 تريليونات درهم إلى 5.5 تريليون درهم (تريليون إلى 1.5 تريليون دولار) تستثمر في أكثر من 50 دولة، وتستحوذ صناديق الثروة السيادية المملوكة لعدد من إمارات الدولة على نحو 75% من هذه الأصول، علما أن غالبية الصناديق تستثمر أموالها في أمريكا الشمالية وأوروبا في السندات والصكوك بشكل رئيس، بينما النسبة المتبقية 25% تخص غالبية الشركات شبه الحكومية والخاصة وتتوجه استثماراتها نحو قطاعات البنية التحتية“.

وتتركز استثمارات الشركات الإماراتية شبه الحكومية والخاصة في خمس دول رئيسة تشمل مصر بإجمالي استثمارات 20 مليار دولار والهند 10 مليارات دولار وباكستان 3 مليارات دولار والمغرب 1.5 مليار دولار والجزائر مليار دولار، وهناك استثمارات ضخمة لشركات ومواطنين في دول أخرى مثل السعودية وكازاخستان وبنغلاديش والسودان وغيرها من الدول.

عقبات..

ونوه الجروان أن عدداً من العقبات تواجه الشركات التي تستثمر في الخارج، منها التحديات القانونية في الدول المراد الاستثمار بها وخاصة التحديات الناشئة عن ضبابية التشريعات المتعلقة بالاستثمار الأجنبي.

وأشار الجروان إلى أن الشركات تواجه عقبات أخرى منها تحويل الأرباح إلى الخارج بالدولار، قائلاً: ”شركة (اتصالات) تعاني من هذه المشكلة، ومنذ دخولها في السوق المصري عام 2007 باستثمار قدره 2.9 مليار دولار، لم تحول شركة اتصالات دولاراً واحداً من أرباحها خارج مصر، والأمر نفسه لمجموعة الفطيم التي تعد أكبر الشركات الإماراتية استثمارا في مصر بإجمالي استثمارات تزيد عن 15 مليار درهم، وتضطر هذه المجموعة إلى إعادة ضخ أرباحها في تنفيذ مشاريع أخرى داخل مصر، لكن قيادة المجموعة وكذلك شركة اتصالات قدموا شـــكاوى، وطالبوا بالتوسط لدى الحكومة المصرية لاستخراج ولو جزء قليل من الأرباح، وهناك مراسلات مســـتمرة بين وزارة الاقتصاد والحكومة المصرية في هذا الصدد“.

وأجمل الجروان باقي الصعوبات التي تواجهها الاستثمارات الإماراتية في الخارج بـ“عقبة تملك الأراضي في بعض الدول“، وخاصة في باكستان، وكذلك الصعوبات البيروقراطية التي تصطدم بها تلك الاستثمارت ضارباً مثلاً على ذلك في الهند.

ولم تسلم الاستثمارات الإماراتية وفق ما ذكره الجروان من الوقوع في فخ المنافسة غير العادلة، وتفضيل الاستثمارات الوطنية على الأجنبية في بعض الدول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com