مصر تتجه نحو زيادة مبيعات السياحة عبر الإنترنت

مصر تتجه نحو زيادة مبيعات السياحة عبر الإنترنت

المصدر: دعاء مهران– إرم نيوز

تراجعت نسبة إسهام القطاع السياحي في مصر، خلال العامين الماضيين مقارنة بالعام 2010 ، حيث بلغت 7.3 % من النقد الأجنبي، وفق ما أعلنه وزير السياحة المصري يحيى راشد.

وقال راشد إن مصر  تتجه نحو زيادة مبيعات السياحة عبر الإنترنت، وتطوير ودعم شراكة قوية ممتدة مع منظمي الرحلات وشركات الطيران، للحصول على الطاقة الجوية الكافية، لنقل أعداد السياح المتوقع زيادتها، واقتحام السوق التقليدية، عن طريق تكثيف الحملات والأدوات التسويقية المختلفة والحوافز الموجهة للسائحين، باختلاف دولهم وثقافاتهم.

وأضاف راشد، أن السياحة تساهم بنسبة 11,3% من الناتج المحلي الإجمالي، كما أن نسبة العاملين في القطاع تبلغ 12,6% من حجم العمالة المصرية، في حين يبلغ حجم استثمار السياحة في قطاع الخدمات بنحو 3,3%.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر الأهرام الاقتصادي ”الاقتصاد على طريق التقدم“، بحضور رئيس مجلس الوزراء، ولفيف من ممثلي كبرى المؤسسات المالية والاستثمارية، وعدد من كبار المسؤولين والمحافظين والمستثمرين.

وشدد وزير السياحة المصري على أهمية الترويج لمنتجات جديدة في السوق المصرية، للوصول إلى شرائح مختلفة، لما تتمتع به مصر من ثروات غير مكتشفة بعد، مثل سياحة الاستشفاء، والسياحة البيئية، وسياحة الصحاري والواحات، وسياحة المؤتمرات والمعارض، والسياحة الدينية.

وأوضح محاور التعاون مع الشركة الوطنية مصر للطيران في تسيير رحلات على مختلف المقاصد المصرية ودعم رحلات الطيران العارض والطيران منخفض التكلفة، لزيادة التدفق السياحي للبلاد، مع السعي نحو الابتكار والاستثمار، وتطوير البنية السياحية التحتية في مصر، من خلال دعم المستثمرين  وابتكار أفكار جديدة.

وأضاف أن الوزارة تعيد التأكيد على دعم الدولة للقطاع السياحي، وإطلاق السياحة كمشروع قومي، تساهم جميع كيانات الدولة في دعمه وتذليل المعوقات التي تحد من نموه، بالإضافة إلى التوعية المجتمعية لأهمية السياحة في الدخل القومي، وتحسين صورة مصر في الخارج.

وأشار إلى أن خطط التحرك تتضمن دعم سياسة الدولة في ترشيد النفقات، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات السريعة، من أهمها تقليص التمثيل الخارجي لهيئات وزارة السياحة إلى 9 مكاتب، بدلًا من 17، وكذلك تفعيل مبادرات ترشيد الطاقة والمياه، والبدء في توسيع استخدام الطاقة المتجددة، في كافة المنشآت الفندقية والسياحية.

وتتضمن خطط التحرك قصيرة الأجل، التنشيط السياحي، من خلال تكثيف الحملات الترويجية بأنواعها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة