رغم الأزمة الاقتصادية.. قطاع العقارات في مصر الأكثر انتعاشًا في 2016

رغم الأزمة الاقتصادية.. قطاع العقارات في مصر الأكثر انتعاشًا في 2016

المصدر: دعاء مهران – إرم نبوز

تواجه شركات العقارات في مصر، صراعًا قويًا بين الانهيار والصمود، خاصة بعد قرار تعويم الجنيه، الذي تسبب في ارتفاعات كبيرة في أسعار مواد البناء، التي أدت إلى ركود في القطاع.

وأكد العديد من ملاك شركات العقارات والبناء، أن 70% من الشركات تعاني شللاً تاماً ومتوقفة عن العمل، بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء والأيدي العاملة، كما أن أسعار الأراضي شهدت ارتفاعًا خلال الفترات الأخيرة.

وشهدت أسعار الحديد تصاعدًا  كبيراً، حيث سجل سعر الطن 10 آلاف جنيه، كما وصل سعر طن الأسمنت إلى 800 جنيه، في حين زادت أسعار الأراضي بنسبة تقارب 60%.

ورغم تعرض القطاع لأزمات مالية في الشهور الأخيرة، إلا أنه كان الأكثر انتعاشًا مقارنة بالكثير من القطاعات، مثل الصناعة والتجارة والزراعة، التي شهدت تراجعًا كبيراً بسبب الأزمة الاقتصادية التي ضربت مصر.

وشهد قطاع الإسكان خلال العام الجاري، إقامة العديد من مشروعات البنى التحتية، التي منحت المصريين بعض الأمل في مستقبل أفضل، علاوة على مساهمتها في خلق العديد من فرص العمل.

ويرصد موقع ”إرم نيوز“ أهم إنجازات وإخفاقات قطاع الإسكان المصري في عام 2016، وهي كما يلي:

العاصمة الإدارية الجديدة

بدأت مصر عام 2016، في أولى خطواتها نحو بناء العاصمة الإدارية الجديدة، والذي كان بمثابة، حلم للحكومة، خاصة أنه يعد من أهم المشروعات القومية، على مساحة 170 ألف فدان، ومن المتوقع أن تستوعب 6 ملايين شخص، بالإضافة إلى 12 مبنى وزارياً، وآخر لمجلس الوزراء، وثالث لرئاسة الجمهورية، ورابع لمجلس النواب، ومركز مؤتمرات عالمي.

 مدينة العلمين

وشهدت مصر في هذا العام، بداية تنفيذ مدينة العلمين الجديدة، والتي تعتبر نواة لتنمية الساحل الشمالي، وتحويله لأكبر تجمع عمراني سكني وسياحي، بالإضافة إلى تنفيذ 10 آلاف وحدة سكنية بها، على مساحة 48 ألف فدان، بتكلفة تصل 1.4 مليار جنيه، ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي، وتجهز الوزارة لطرح المرحلة الأولى من الأراضي الاستثمارية بالمدينة.

 الإسكان الاجتماعي

وشهد الإسكان الاجتماعي طفرة في عام 2016، حيث فتح باب الحجز لأكثر من 100 ألف وحدة سكنية في مراحل التشطيب بـ24 محافظة، كما بدأت وزارة الإسكان، تنفيذ 400 ألف وحدة سكنية، إضافية إلى 200 ألف وحدة، تستهدف الوزارة تنفيذها.

الإسكان المتوسط

وطرحت مصر في هذا العام، 30 ألف وحدة سكنية في المدن الجديدة، بعد زيادة عدد وحدات الإسكان المتوسط ”دار مصر“ إلى 250 ألف وحدة، بدلاً من 150 ألف وحدة.

تجمعات سكنية في سيناء

وفي سيناء، تم البدء في تنفيذ 8 تجمعات سكنية، ومن المقرر إنشاء 26 تجمعًا أخرى، بالإضافة لتنفيذ قرية الأمل في الإسماعيلية، والتي تعد باكورة مشروع الـ1.5 مليون فدان، كما استطاعت الوزارة الانتهاء من تنفيذ أكثر من 80 % من أعمال مدينة توشكى الجديدة.

4 مدن جديدة

وبدأت مصر إنشاء 4 مدن جديدة، في مقدمتها مدينة شرق بورسعيد، والتي تخدم مشروع محور تنمية قناة السويس، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، بالإضافة للعلمين الجديدة.

وطرح أكثر من 8 آلاف قطعة أرض بمشروع ”بيت الوطن“ للمصريين بالخارج، في أكثر من مدينة جديدة، بالإضافة إلى 21 ألف قطعة أرض في 21 مدينة جديدة، وتعد هذه القرعة هي الأضخم في تاريخ وزارة الإسكان بأكملها، حيث تضمنت أراضي لمختلف الفئات من محدودي الدخل ومتميزي الدخل والأكثر تميزًا.

طرق جديدة

نفذت وزارة الإسكان، 690 كيلو متر طرق وكباري، بتكلفة بلغت 2.2 مليار جنيه، كما تم البدء في تنفيذ الطرق التي تربط بين كل من مدن القاهرة الجديدة وبدر والشروق بكل من العاصمة الإدارية الجديدة، وتجمع الشيخ محمد بن زايد، بالإضافة إلى أنه تم البدء في تنفيذ مرافق، الشيخ زايد.

وأنهى الجهاز المركزي للتعمير، تنفيذ أول الطرق، ضمن المشروع القومي للطرق، الذي أعطى الرئيس عبدالفتاح السيسي إشارة البدء في تنفيذه، أغسطس الماضي، وجاري تنفيذ محور 30 يونيو، وطريق ”أسيوط- الفرارة“، ومن المقرر الانتهاء منهما أكتوبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com