إعلان نتائج التحقيقات في قضايا فساد بنك باركليز- قطر مطلع العام القادم

إعلان نتائج التحقيقات في قضايا فساد بنك باركليز- قطر مطلع العام القادم

قال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في المملكة المتحدة، إنه أنهى إعادة استجواب مع المشتبه بهم في التحقيق حول جمع بنك باركليز التبرعات في قطر عام 2008، ويتوقع اتخاذ قرار حول إذا ما كان يجب توجيه اتهامات جنائية في مطلع العام المقبل.

واستجوب مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في المملكة المتحدة 12 مسؤولا سابقا في عام 2014 ويراجع حوالي 100 ألف وثيقة كجزء من التحقيق في الرسوم المدفوعة للبنك خلال حملة جمع تبرعات بقيمة سبعة مليارات يورو (8.8مليار دولار).

واستجوب المكتب عددا من مدراء بنك باركليز للمرة الثانية خلال الأشهر الأخيرة، من ضمنهم الرئيس التنفيذي السابق جون فارلي ومسؤولان آخران أشرفا على أجزاء من عمليات البنك في الشرق الأوسط، هما روجر جينكينز وريتشارد بواث.

وقال محامي الوكالة خلال جلسة استماع في المحكمة عقدت، اليوم الاثنين، إنه لا يزال أمام مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في المملكة المتحدة التحقيق مع بعض الشهود الآخرين.

وأدلى محامي النيابة العامة لقضايا الاحتيال بهذه التصريحات، يوم الأربعاء،  في دعوى مدنية منفصلة رفعتها شركة استثمار “PCP Capital Partners” التي تسعى للحصول على 750 مليون يورو من البنك لدوره في الصفقات.

وتجنب بنك باركليز إنقاذ الحكومة خلال الأزمة المالية من خلال جمع المال من مستثمرين شرق أوسطيين في أبو ظبي وقطر.

ورفعت شركة استثمار أماندا ستايفلي PCP عددا من الادعاءات ضد البنك بما في ذلك إقراضه قطر مبلغ ثلاثة مليارات دولار لشراء حصص.