اعتقال مسؤولين اثنين بوزارة البترول المصرية بتهمة الرشوة

اعتقال مسؤولين اثنين بوزارة البترول المصرية بتهمة الرشوة

ألقت هيئة الرقابة الإدارية في مصر، اليوم الأربعاء، القبض على مسؤولين اثنين بوزارة البترول، بعد سعيهما لتلقي رشوة بـ 18 مليون جنيه من شركات الصيانة لتسهيل بعض الأعمال، وتمرير أوراق تتعلق بأعمال الصيانة وغيرها.

وألقي القبض على مساعد رئيس مجلس إدارة إحدى شركات البترول للمشروعات، ومدير عام مساعد توريد العمالة بإدارة الموارد البشرية بشركة بترول تعمل في مجال الصيانة، أثناء تقاضيهما مبلغ الرشوة.

وتبين من الإجراءات، أن المبلغ المتفق عليه للرشوة يمثل نسبة 60% من قيمة أرباح عقود العمالة، التي تقوم بتوريدها إحدى شركات القطاع الخاص إلى شركة البترول، التى تعمل في مجال الصيانة، لصالح الشركة الأخرى على مدار فترة التعاقدات بقيمة تقدر بنحو  18 مليون جنيه.

وبعرض محاضر التحريات التي أعدتها هيئة الرقابة الإدارية، بشأن الواقعة وملابساتها، على​ نيابة أمن الدولة العليا، قررت ضبط وإحضار المتهمين عقب تقاضيهما المبالغ المالية، إذ تم القبض عليهما عقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، وتقرر حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتأتي الواقعة بعد ساعات من إحالة رئيس للوحدة المحلية بقرية “صناديد” في محافظة الغربية للنيابة العامة، لطلبه رشوة بقيمة 6 آلاف جنيه من متعهد نقل القمامة بالقرية، بعد تهديده بفسخ التعاقد معه في حالة عدم دفع المبلغ.