مقترح إسباني أوروبي على بريطانيا بشأن حدود جبل طارق

مقترح إسباني أوروبي على بريطانيا بشأن حدود جبل طارق

قالت وزارة الخارجية الإسبانية، اليوم الجمعة، إن مدريد والمفوضية الأوروبية أرسلتا إلى بريطانيا اقتراحا لإبقاء الحدود البرية لجبل طارق مفتوحة، ضمن حل نهائي لتسوية وضع الجيب بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واتفقت إسبانيا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي في 31 ديسمبر كانون الأول 2020، قبل ساعات من خروج بريطانيا الكامل من التكتل، على أن يظل جبل طارق جزءا من اتفاقيات الاتحاد الأوروبي مثل منطقة شنجن، وأن تقوم إسبانيا بمراقبة أمن الميناء والمطار في انتظار حل نهائي.

وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس للسلطات المحلية والإقليمية الإسبانية قرب جبل طارق، اليوم الجمعة، إن إسبانيا والمفوضية الأوروبية أرسلتا إلى بريطانيا "اقتراحا لجعل المنطقة منطقة رخاء مشترك".

وقال السفير البريطاني في مدريد هيو إليوت، أمس الخميس، في مقابلة مع قناة جي.بي.سي التلفزيونية في جبل طارق، إنه واثق من إمكانية التوصل إلى اتفاق هذا العام.

وذكرت وزارة الخارجية الإسبانية في بيان، أن الاقتراح يشمل إزالة السياج لضمان التدفق الحر للأشخاص بين إسبانيا والجيب.

ويتنقل حوالي 15000 شخص يوميا من إسبانيا إلى جبل طارق، الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 32000 نسمة.

وقال وزير الخارجية، إن إسبانيا وافقت على تنحية مسألة مطالبتها بالسيادة على جبل طارق جانبا؛ للتركيز على فرصة إبقاء الحدود مفتوحة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com