الأسهم الخليجية ترتفع وأداء سعودي متفوق وسط استمرار التفاؤل

الأسهم الخليجية ترتفع وأداء سعودي متفوق وسط استمرار التفاؤل

ارتفعت أسواق الأسهم في الخليج بالمعاملات المبكرة اليوم الأحد، وقفز سهم شركة عقارية رئيسة في السعودية بفعل نتائج فصلية قوية، في حين واصلت أسهم البنوك صعودها.

وزاد مؤشر الرياض 0.7 في المئة في نصف الساعة الأول، حيث قفز سهم دار الأركان 6.5 في المئة في أول 15 دقيقة من التداولات، بعد أن أعلنت الشركة ارتفاع صافي ربح الربع الثالث من العام 21.4 في المئة إلى 112.5 مليون ريال (30 مليون دولار) بما يعادل مثلي توقعات المحللين في الأهلي كابيتال.

عزت الشركة النمو إلى ارتفاع إيرادات المبيعات العقارية وتراجع النفقات التشغيلية مثل الأجور والرسوم الاستشارية.

وقال محللو الأهلي كابيتال، إن المفاجأة جاءت من مبيعات الأراضي التي فاقت التوقعات ببلوغها 570 مليون ريال، بينما كانت تقديراتهم تشير إلى 390 مليون ريال.

وواصلت البنوك صعودها بارتفاع سهم البنك السعودي الهولندي 1.7 في المئة. كان سهم البنك صعد بقوة أواخر الأسبوع الماضي، بعد أن أتمت المملكة بنجاح بيع إصدار ضخم من السندات الدولية بقيمة 17.5 مليار دولار.

وتعزز تفاؤل المستثمرين رغم بعض النتائج الفصلية الضعيفة. وأعلن نحو ثلاثة أرباع الشركات السعودية نتائجها حتى الآن، وجاءت الأرباح منخفضة بوجه عام ونزلت نتائج شركات قليلة عن تقديرات المحللين بهامش واسع.

وزاد المؤشر العام لدبي 0.4 في المئة في معاملات هادئة مع ارتفاع سهم إعمار العقارية أكبر شركة عقارية مدرجة هناك اثنين في المئة. ولم تعلن إعمار صافي ربح الربع الثالث بعد.

وكان سهم دي.اكس.بي انترتنمنتس الأكثر تداولًا وصعد 0.6 في المئة متجها لتحقيق مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي قبل فتح حدائق ترفيهية للشركة في وقت لاحق هذا الشهر.

وكانت الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري هي العامل الرئيس في بورصة أبوظبي، حيث صعدت أسهم شركات متوسطة مثل إشراق العقارية 1.3 في المئة وأخرى كبيرة مثل الدار العقارية 1.1 في المئة. وزاد المؤشر 0.4 في المئة.

في المقابل تراجع مؤشر قطر 0.1 في المئة تحت وطأة أسهم البنوك. وانخفض سهم بنك قطر الوطني القيادي 0.7 في المئة.