السعودية تنهي تسعير وتخصيص الطرح الأول للسندات الدولية

السعودية تنهي تسعير وتخصيص الطرح الأول للسندات الدولية

قالت وزارة المالية السعودية، اليوم الخميس، إنها انتهت من تسعير وتخصيص الطرح الأول للسندات الدولية المقومة بالدولار الأمريكي، ضمن البرنامج الدولي لإصدار أدوات الدين العام الذي تم إنشاؤه حديثاً.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية بياناً عن وزارة المالية، قالت فيه، إن المجموع الإجمالي للطرح الأول بلغ 17.5 مليار دولار أمريكي (65.6 مليار ريال سعودي).

وبلغ المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب في السندات، وفقا لوزارة المالية، مبلغاً قدره 67 مليار دولار أمريكي (251.3 مليار ريال سعودي).

وقالت الوزارة إنها ستعلن في بيان لاحق عن التفاصيل.

وأعلن مكتب إدارة الدين في وزارة المالية السعودية، في 10 أكتوبر/تشرين أول الجاري، عن إنشاء برنامج دولي لإصدار أدوات الدين العام.

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها السعودية، عن إصدار أدوات للدين العام (سندات بالدولار الأمريكي)، تزامناً مع تعرضها لضغوط هبوط أسعار النفط الخام.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي الدين (المحلي والخارجي) المستحق عليها، يبلغ 73 مليار دولار، منها 63 مليار دولار أمريكي محلية، و10 مليارات دولار خارجية.

وسجلت السعودية عجزاً بـ 98 مليار دولار في 2015، وقدّرت عجزاً بـ87 مليار دولار خلال العام الجاري 2016، بسبب تراجعات النفط المصدر الرئيس لدخل البلاد.

تسعير في الأسواق الرمادية

وفي ذات السياق، قال متعاملون إن إصدار السندات الدولية السعودية شهد معاملات كثيفة مبكرة بالسوق الرمادية اليوم الخميس، لترتفع أسعار شرائحه الثلاث عن سعر إعادة الطرح.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن عدة متعاملين قولهم، إن العلاوة فوق سعر إعادة الطرح تجاوزت في المتوسط 50 سنتا. وأضاف اثنان من المتعاملين أن شريحة خمس السنوات متداولة بعلاوة 50 سنتا وشريحة عشر السنوات بنحو 40 سنتا، في حين قال متعامل واحد إن شريحة الثلاثين عاما ارتفعت إلى حوالي 150 سنتا.

وكانت السعودية أجرت أكبر بيع سندات سوق ناشئة على الإطلاق أمس الأربعاء، إذ باعت ديونا قيمتها 17.5 مليار دولار في أول طرح دولي لحكومة المملكة، في حين بلغت طلبات الاكتتاب من المستثمرين نحو أربعة أمثال تلك القيمة.

وبلغت قيمة شريحة خمس السنوات 5.5 مليار دولار وسعرها 135 نقطة أساس فوق أدوات الخزانة الأمريكية وسجل سعر شريحة مماثلة لأجل عشر سنوات 165 نقطة أساس في حين وصلت قيمة شريحة الثلاثين عاما إلى 6.5 مليار دولار وسعرها إلى 210 نقاط أساس.