الرئيس السابق لشركة الطيران الماليزية ينضمّ إلى طيران الإمارات

الرئيس السابق لشركة الطيران الماليزية ينضمّ إلى طيران الإمارات

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

أعلنت شركة طيران الإمارات، أن كريستوفر مويللر الرئيس التنفيذي السابق لشركة الطيران الماليزية، سينضم إلى طيران الإمارات  خلال شهر سبتمبر الحالي، حيث سيلعب دورًا إداريًا كبيرًا من خلال الموقع الإداري الجديد، الذي تم استحداثه مؤخرًا في أكبر شركة طيران وأكثرها حركة في العالم.

ووفقًا لصحيفة ”ذا ناشونال بيزنس“، سيبدأ الألماني الذي تولى إدارة شركة طيران لينغوس الإيرلندية سابقًا وناقل العلم البلجيكي سابينا، عمله، في العشرين من شهر أيلول الحالي، كرئيس لقسم الإبداع الرقمي في الشركة.

شركة طيران الإمارات امتدت لتصبح واحدة من أكثر شركات الطيران في العالم للرحلات الطويلة عبر استغلال موقع مدينة دبي الاستراتيجي، كمفترق طرق بين أوروبا والأمريكيتين وآسيا، ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي المسيطرة على حركة النقل المربحة في المنطقة.

وفي الوقت ذاته، فقد انخفضت المبيعات السنوية للشركة، هذا العام وحتى شهر أذار، لأول مرة منذ عقد من الزمن، بسبب انخفاض أسعار النفط  وتراجع الطلب المحلي، ومناضلة الشركة في العثور على طرق جديدة عبر القارات جديرة بالاهتمام.

وواجه رئيس الشركة تيم كلارك مقاومة كبيرة في توسع طيران الإمارات في أوروبا والولايات المتحدة، حيث تقول الشركات المنافسة: إن شركة طيران الإمارات استفادت من الدعم الحكومي غير العادل، بينما فشلت في اقناع شركة إيرباص للمساعدة في تجديد أسطول طائراتها الكبير بتطوير نموذجها من طائرة السوبر جامبو موديل A380.

من هو مويللر؟

يذكر أن مويللر يبلغ من العمر 55 عامًا، تم تعيينه في شركة الطيران الماليزية في شهر أذار من العام الماضي، بعد أن اهتزت سمعتها ومنيت مبيعاتها بخسارة كبيرة إثر فقدان طائرتين في العام الماضي، حيث اختفت إحدى طائراتها فوق المحيط الهندي، بينما أصيبت الطائرة الثانية بصاروخ أثناء تحليقها فوق منطقة الحرب الأوكرانية.

وارتكزت استراتيجيته على وقف الخسائر بإعادة تعيين مدينة كوالالمبور كمحور للسفر الآسيوي بدلا من الطيران العالمي، في الوقت نفسه، عمل على تخفيض إلغاء 6 آلاف وظيفة وتقليص مصروفات الشركة  بمقدار الثلث تقريبًا.

وبالرغم من نجاحاته، فإن السيد مويللر كان قد أعلن في شهر نيسان، بأنه سيترك الطيران الماليزي لأسباب شخصية خارجة عن إرادته.

وقد وافق على تمديد خدمته لمدة ستة أشهر كمهلة نهاية العقد تنتهي هذا الشهر، وكان قد أعلن عن التنحي من منصبه بعد أن قامت الشركة بإعلان تعيين الرئيس التنفيذي للعمليات بيتر بيلو خلفًا له في نهاية شهر حزيران.

وأثناء عمله في شركة طيران لينغوس الإيرلندية، عمل مويللر على تبسيط العمليات القصيرة المدى وحلّ المنازعات على المعاشات التقاعدية، وتحويل قاعدة الشركة في دبلن كمركز عبر المحيط الأطلسي، حيث حفزت استراتيجيته هذه (ويلي والش) الرئيس التنفيذي لشركة الطيران البريطاني للسيطرة والاستيلاء بنجاح على الموقف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة