عقب إقرار القيمة المضافة.. أسعار السجائر تشتعل في مصر

عقب إقرار القيمة المضافة.. أسعار السجائر تشتعل في مصر
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-07-08 15:43:46Z | |

المصدر: أحمد الشيخ - إرم نيوز

عقب إقرار الحكومة المصرية قانون القيمة المضافة، ورغم أن تنفيذه لن يبدأ قبل أكتوبر المقبل، إلا أن أسعار السجائر المحلية والأجنبية في السوق المصرية ارتفعت بشكل جنوني، بنسبة وصلت إلى 25% ذات الفئة العليا، و50% ذات الفئة المتوسطة، والتي تعتبر الأكثر إقبالاً من جانب المستهلك المصري، وبنسبة وصلت لحوالي 20% في الأصناف الشعبية المصرية المعروفة.

وقال أحد التجار لـ“إرم نيوز“ إن أسعار السجائر ارتفعت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، مع عدم توافر أنواع منها، حيث قام التجار برفع أسعارها قبل أن تقوم الشركة المصنعة بتطبيق أي زيادات.

من جانبها، نفت الشركة الشرقية للدخان، زيادة أسعار السجائر حتى الآن، مؤكدة أن التجار هم من يرفعون الأسعار تبعاً لأهوائهم.

وقال محمد عثمان هارون، رئيس الشركة الشرقية للدخان، في تصريحات خاصة لإرم نيوز، إن أزمة السجائر بدأت في أواخر شهر أبريل، وخلال مايو، حيث إن شركة ”فليب موريس“ خفضت إنتاجها، بنسبة تتراوح بين 30% و50%، وأرجعوا ذلك لصعوبة الحصول على ”الدولار“، وبالتالي قلة الخامات، فحدث هذا العجز في الإنتاج، وبالتالي بدأت الأزمة تتفاقم خلال شهر يونيو، بسبب أن نسبة الطلب تجاوزت نسبة العرض فارتفعت الأسعار.

وأوضح، أن معدلات إنتاج الشركة ”الشرقية“، تصل إلى 195 مليون سيجارة يومياً، وهو معدل لا يكفي الأسواق، في ظل احتكار وجشع التجار، الذين يقومون بالتخزين، ويبيعون بسعر أعلى من السعر الرسمي.

ووفق هارون، ازداد الأمر سوءًا بعد الإعلان عن قانون القيمة المضافة، فزادت الضغوط على معظم شركات السجائر، ما أدى إلى تقلص الأرصدة بالشركة الشرقية من 2 مليار سيجارة إلى 300 مليون سيجارة في يوم ونصف فقط، نتيجة زيادة الأقبال.

وأوضح، أن التجار قاموا بزيادة الأسعار أكثر من الأسعار التي اقترحتها وزارة المالية أو مصلحة الضرائب اليوم أو مستقبلاً، فهي زيادة تتراوح من 20 إلى 25%، والدولة تخسر يومياً ما يقرب من 25 مليون جنيه، يستولى عليها التجار، لافتًا إلى أنه صرح بهذا الكلام في مجلس النواب، أمام لجنة الخطة والموازنة، في حضور جميع ممثلي شركات السجائر.

وكان مجلس النواب المصري، قد أقر قانون القيمة المضافة، أمس الاثنين، عند نسبة ضريبة 13% بدلاً من 14%، على أن يتم تطبيقها أول أكتوبر، مع إعفاء 72 سلعة استراتجية من القانون، ليس من ضمنها السجائر.

ومن المقرر أن تطبق الحكومة ضريبة القيمة المضافة، أول اكتوبر المقبل، علي أن تتضمن الزيادات المقررة على السجائر 2.75 قرشًا على العلبة، التي لا يزيد ثمنها على 13 جنيهًا، و4.75 قرشًا على علبة السجائر التي تتراوح أسعارها بين 13 إلى 23 جنيهًا، في حين ستتم إضافة ضريبة بقيمة 5.25 على السجائر التي يزيد ثمنها على 23 جنيهًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com