وكالة ”فيتش“ الأمريكية الكبرى تعود للأسواق الإيرانية

وكالة ”فيتش“ الأمريكية الكبرى تعود للأسواق الإيرانية

المصدر: طهران- إرم نيوز

تستعد وكالة فيتش الأمريكية للتصنيف الائتماني، للعودة إلى الأسواق الإيرانية وفتح مكتب لها بالعاصمة طهران، بعد مرور ستة أشهر على دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ في منتصف مايو/أيار الماضي وبدء رفع العقوبات عن طهران.

وقال نائب البنك المركزي الإيراني ”أكبر كميجاني“، إن ”وفداً من وكالة فيتش الأمريكية للتصنيف الائتماني زار طهران في بداية يونيو/حزيران الماضي لتقييم الأوضاع الاقتصادية في إيران، وجرى التباحث في تفاصيل التعاون بين الطرفين“.

وأوضح كميجاني أن ”وكالة فيتش تقوم الآن بمراجعة المفاوضات التي أجرتها مع المسؤولين الإيرانيين في القطاع الاقتصادي وكذلك القطاع المصرفي“، مشيراً إلى أن ”البنوك الأوروبية والآسيوية وكذلك البنوك الكبرى يعتزمون العودة إلى إيران من أجل التعاون والاستثمار“.

وكانت وكالة فيتش سحبت في عام 2008 تصنيف إيران، الذي كان آنذاك ”B +“، بعد أن قامت طهران بسداد كامل ديونها من سندات اليورو، بينما سحبت وكالة ”موديز“ تصنيفها لإيران في عام 2002.

وذكرت فيتش في تقريرها بعد رفع العقوبات عن طهران، أن إيران لديها إمكانيات بعيدة الأمد للتحول إلى أكبر مصدر للغاز في العالم، إلا إن ذلك يتطلب خمس سنوات نظرًا للتكلفة العالية وتعقيدات إنتاج الغاز الطبيعي المسال.

وكان وزير الشؤون الاقتصادية والمالية علي طيب نيا، كشف في مارس/آذار الماضي عن أن طهران تجري محادثات مع وكالتي التصنيف موديز لخدمات المستثمرين وفيتش لعودة التصنيفات السيادية، موضحًا أنه لم يتم تحديد مواعيد للانتهاء من المفاوضات، أو إمكانية وضع ديون البلاد في الأسواق الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com