اقتصاد

رئاسة الصندوق السيادي القطري الجديد يتولاها الدبلوماسي أحمد الرميحي
تاريخ النشر: 17 مايو 2016 8:09 GMT
تاريخ التحديث: 17 مايو 2016 9:25 GMT

رئاسة الصندوق السيادي القطري الجديد يتولاها الدبلوماسي أحمد الرميحي

لن تسحب قطر من صندوقها السيادي الجديد أو تضيف له أية مبالغ خلال 2016، وهي توشك أن تستكمل إعادة هيكلة المظلة الإدارية للصندوق الذي تصل أصوله 100 بليون دولار.

+A -A
المصدر: إرم نيوز - خاص

تستكمل دولة قطر إعادة هيكلة صندوقها السيادي بهدف تشكيل وحدة استثمارية جديدة  بأصول تبلغ 100 بليون دولار تتجمع فيها مساهمات الدولة في الشركات المحلية والخارجية.

وقد نسبت بلومبيرغ صباح اليوم إلى مصادر ذات صلة طلبت عدم ذكر اسمها، أن الاسم الجديد للصندوق السيادي الذي بدأ العمل بهيكلته منذ 2012، سيصبح ”QIA استثمارات قطر Qatar Investments، وإن إداراته سيتولاها الدبلوماسي السابق في الولايات المتحدة أحمد الرميحي.

وأضافت أن موجودات الصندوق ستضم مساهمات الدولة في الخطوط القطرية، وبنك قطرالوطني، إضافة إلى حصصها في بنك باركليز وشركة غلينكور، وغيرها من الاستثمارات العقارية والصناعية الدولية، بدون أن تكون هناك خطط للسحب من هذا الصندوق أو الإضافة له خلال 2016.

وتشير بلومبرغ إلى أن الحكومة القطرية أمتنعت عن التعليق على هذه المعلومات، كما لم يتسن الحصول على تعقيب من الرميحي.

يشار إلى أن الصندوق السيادي لجهاز قطر للاستثمار ( الجهاز الأم ) والذي تبلغ أصوله حوالي 304 بليون دولار، يصنّف الرابع في حجمه على مستوى الشرق الأوسط حسب قائمة أصدرها معهد SWF في وقت سابق من الأسبوع الحالي، يتقدمه جهاز أبوظبي للاستثمار، ثم ساما السعودية، ثم الهيئة العامة للاستثمار في الكويت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك