توقعات بارتفاع العجز الموازنة العراقية إلى 30% خلال 2016

توقعات بارتفاع العجز الموازنة العراقية إلى 30% خلال 2016

المصدر: وكالات-إرم

قال عضو اللجنة المالية النيابية، جبار العبادي، إن ”نسبة العجز المتوقعة في موازنة العام المقبل 2016 ستتجاوز 30%.

وذكر العبادي أن ”واردات النفط العراقي إذا بقيت خلال العام المقبل 2016 كما هي عليه في النصف الأول من العام الجاري، فسيكون هناك عجز في الموازنة بنسبة كبيرة“.

وأضاف: أنه في جميع الأحوال سيكون هناك عجز، ولكن إذا تجاوزت أسعار النفط عتبة 60 دولاراً كما هو متوقع لها فسيكون العجز أقل“، موضحا أن ”نسبة العجز المتوقعة تبقى كبيرة وتتجاوز 30%، بحال عدم وضع الخطط والاحتياطات في ظل تذبذب أسعار النفط“.

وأشار النائب في البرلمان إلى إن هذا الموضوع لا يمكن حسمه بفترة قصيرة، وكان يفترض أن تكون هناك إيرادات أخرى كالضرائب والجمارك، فضلاً عن عائدات الاستثمار والقطاع الخاص. وأكد على ”ضرورة الاقتصار بقدر الإمكان على المصروفات الضرورية.

وكانت شركة النفط الوطنية (سومو) التابعة لوزارة النفط أعلنت، الخميس الماضي، عن تصدير أكثر من 529 مليون برميل، بمبيعات تجاوزت 26 مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري 2015.

وبهذا المعدل للمبيعات والواردات للنفط العراقي في ظل انخفاض أسعار الخام العالمية فقد تكون موازنة العراق لعام 2016 بين 52 إلى 55 مليار دولار إذا ما بقيت أسعار النفط الحالية بين 55 – 64 دولاراً للبرميل، ما سيصيب العراق عجز مالي كبير قد يتجاوز العجز المخمن لموازنة العام الحالي (25 مليار دولار) وضغط نفقات الحرب على تنظيم داعش وباقي النفقات التشغيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com