قمة طارئة للأوروبي عقب استفتاء اليونان

الاتحاد الأوروبي يدعو لقمة طارئة غدا لمناقشة التطورات الأخيرة في اليونان عقب رفض الناخبين شروط الدائنين.

بروكسيل- دعا رئيس المجلس الأوروبي ”دونالد توسك“، زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لعقد قمة طارئة لمناقشة وضع اليونان، بعد صدور نتائج أولية للاستفتاء، برفض 61.35٪ من الناخبين اليونانيين، شروط الدائنين.

و قال توسك في بيان صحفي، فجر اليوم الإثنين، ”لقد دعوت لعقد قمة أوروبية الثلاثاء (غدًا)، في السادسة مساءً بتوقيت بروكسل لمناقشة الوضع بعد نتائج الاستفتاء في اليونان“.
وأشارت المفوضية الأوروبية في موقعها الرسمي، فجر اليوم، ”أن رئيس المفوضية جون كلود يونكر، سيعقد مؤتمرًا عبر الهاتف، مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ورئيس مجموعة اليورو يروين ديسلبلوم ورئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي“.

وأضافت المفوضية أنها ستعقد مؤتمرًا صحفيًا حول الوضع اليوناني، صباح اليوم الاثنين.

وأظهرت النتائج الأولية للاستفتاء الشعبي العام الذي شهدته اليونان، أمس الأحد، حول قبول شروط الدائنين، تصويت 61.35٪ من المشاركين بـ“لا“، فيما بلغت نسبة المصوتين بـ“نعم“، 38.65٪، وذلك بعد فرز 90٪ من الأصوات.

ووصف وزير الداخلية والإصلاحات الإدارية اليوناني ”نيكوس فوتشيس“، يوم الاستفتاء ”5 تموز/يوليو“، بـ“التاريخي“، للشعب اليوناني ولأوروبا.

وفي حديثه للصحفين، بالعاصمة أثينا، تعليقًا على النتائج الأولية غير النهائية للاستفتاء، التي أظهرت رفض اليونانيين شروط الدائنين، أوضح فوتيش ”أن الاستفتاء جرى من دون أي مشاكل، رغم وجود اعتراضات عليه“.

وأكد وزير الداخلية اليوناني، ”أن مهمة الحكومة في المرحلة القادمة، المضي قدمًا في حماية الشعب اليوناني الذي وثق فيه، وتخليصه من الشروط الصعبة المفروضة عليه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com