معارك الأنبار توقف حركة النقل بين الأردن والعراق

معارك الأنبار توقف حركة النقل بين الأردن والعراق

عمان- قال السفير العراقي في الأردن، جواد عباس، إن حركة النقل والتجارة بين الأردن والعراق متوقفة بشكل كامل بسبب المواجهات العسكرية في محافظة الأنبار بين الجيش العراقي وتنظيم داعش.

وأكد عباس، في تصريح صحافي، الأربعاء، أنه ”لا يوجد أي قرار رسمي سواء من قبل الحكومة الأردنية أو العراقية بإغلاق الحدود بين البلدين“، مشيرا إلى أن ”السبب في توقف حركة النقل سواء للأفراد والبضائع يرجع إلى المواجهات الدائرة حاليا بين الجيش العراقي وتنظيم داعش في محافظة الأنبار“.

وقالت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية (حكومية)، إن صادرات الأردن إلى العراق سجلت انخفاضا بواقع 17.5%، وذلك خلال أول شهرين من العام الحالي، حيث بلغت 154 مليون دولار مقابل 186.57 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وكانت صادرات الأردن إلى العراق تتجاوز المليار دولار سنويا قبل بدء تدهور الوضع الأمني في العراق خلال العام الماضي.

وأكد السفير العراقي أن جيش بلده ”يقوم حاليا بعمليات عسكرية واسعة النطاق في منطقة الأنبار لتحريرها بالكامل من تنظيم داعش، وذلك باستخدام أسلحة متطورة وحديثة مثل طائرات سوخوي“.

وأشار إلى أنه ”وبعد استعادة السيطرة على الأنبار فإن حركة النقل بين البلدين ستعود إلى طبيعتها“.

وقال عباس إن ”الحكومة العراقية تلقت تعهدات من قبل نظيرتها الأردنية قبل أيام بتولي حماية وتأمين الطريق البري الذي يربط بين عمان وبغداد، وذلك بالتنسيق والتعاون المشترك مع الجانب العراقي، بهدف استمرار عمليات النقل والتجارة في الاتجاهين“.

ولم يكشف السفير العراقي عن تفاصيل حول طبيعة التعهد الأردني بتأمين الطريق الرابط بين البلدين، لكنه اكتفى بالقول إن ”قيادات عليا في الأردن أبدت استعدادها لتامين الطريق الذي يربطه مع العراق“.

وتوقفت حركة النقل بين البلدين منذ سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من منطقة الأنبار العراقية التي يمر منها الطريق البري الواصل بين عمان وبغداد قبل أسبوعين تقريبا.

وتأثرت التجارة بين البلدين كثيرا بسبب الأوضاع التي يمر بها العراق، وتصاعد المواجهات مع تنظيم داعش الذي يفرض أيضا إتاوة على الصادرات الأردنية المتجهة إلى العراق والتي تمر في مناطق يسيطر عليها.

وأعلن العراق أمس الثلاثاء، رسميا، انطلاق عملية تحرير محافظة الأنبار من قبضة ”داعش“ بعد أكثر من أسبوع على إحكام التنظيم سيطرته على مدينة الرمادي مركز المحافظة ذات الغالبية السُنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com