اتفاق روسي فرنسي وشيك بشأن حاملات هليكوبتر

اتفاق روسي فرنسي وشيك بشأن حاملات هليكوبتر

يريفان- لمح مصدر روسي قريب من المحادثات الجمعة إلى أن روسيا وفرنسا قريبتان من التوصل إلى اتفاق يقضي بأن تلغي باريس عقدا مجمدا لبيع حاملات طائرات هليكوبتر ميسترال مقابل تعويض موسكو عن إلغاء العقد.

لكن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند قال انه لم يتخذ بعد قرار بشأن ما إذا كانت فرنسا ستسلم هذه الحاملات لروسيا.

وكانت فرنسا علقت تسليم حاملات طائرات هليكوبتر ميسترال في العام الماضي بعد ان قرر الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على روسيا بشأن الصراع الانفصالي في أوكرانيا المجاورة.

وأشار الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الاربعاء الى ان باريس يمكنها الغاء العقد وتعويض موسكو. ويجري أولوند محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الارمينية يريفان اليوم الجمعة.

وقال بوتين في الاسبوع الماضي إن موسكو لن تفرض عقوبات على فرنسا بشان الاتفاق الذي تبلغ قيمته 1.2 مليار يورو اذا تم تعويض روسيا عن كل التكاليف التي انفقت.

وقال المصدر الروسي القريب من المحادثات وهو يشير الى بيان أولوند الذي صدر الأربعاء ”نثمن هذا الاعلان كثيرا“.

وقال المصدر ان أولوند اقترح حلا ”مقبولا“ وان فرنسا سيكون بامكانها ”حفظ ماء الوجه“ لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل بشأن الحل المقترح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com