حماس تتلقى ”وعودا إيجابية“ بحل أزمة موظفي غزة

حماس تتلقى ”وعودا إيجابية“ بحل أزمة موظفي غزة

غزة- تلقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الخميس، ”وعودا إيجابية“ من رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، بحل أزمة موظفي حكومة ”حماس“ السابقة في قطاع غزة.

وقال بيان صادر عن مكتب هنية في مدينة غزة، إن ”هنية التقى اليوم وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، الذي نقل بدوره رسالة من رئيس حكومة التوافق بشأن موظفي غزة“.

وأضاف البيان أن ”رسالة الحمد الله تضمنت وعودا إيجابية لحل أزمة موظفي غزة، وأوضحت أن حكومة التوافق تسعى باستمرار بشكل ينصف جميع الموظفين“. ولم يوضح البيان طبيعة هذه الوعود، كما لم يقدم المزيد من التفاصيل.

وكان الحمد الله قال في تصريحات صحافية أدلى بها الأربعاء 15 نيسان/ أبريل الجاري، إنه ”سيقدم مبادرة للتوافق عليها لإيجاد حلول مناسبة تنصف جميع الموظفين“.

وفي 23 نيسان/ أبريل الماضي، وقعت حركتا فتح وحماس، عقب قرابة سبعة أعوام من الانقسام، على اتفاق للمصالحة، نص على تشكيل حكومة توافق لمدة ستة أشهر، ومن ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وتشكيل مجلس وطني بشكل متزامن، ومنذ ذلك التاريخ لم تتسلم حكومة الوفاق أيا من مهامها في غزة، بسبب ما تقوله ”تشكيل حماس لحكومة ظل“، وهو ما تنفيه الحركة.

ومع كل حديث يجري عن تسوية الخلافات بين الحركتين، يبرز ملف الموظفين الذي عينتهم حماس بعد سيطرتها على القطاع، والبالغ عددهم نحو 40 ألف موظف، ويشكل عائقا في طريق هذه التسوية، حيث لم يتسلموا رواتب من حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت في حزيران/ يونيو الماضي، باستثناء دفعة مالية واحدة بلغت قيمتها 1200 دولار أمريكي حصلوا عليها في تشرين الأول/ أكتوبر 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com