أسواق الكويت تستعد لأول مواجهة مع لجنة حماية المستهلك

أسواق الكويت تستعد لأول مواجهة مع ل...

الحكومة الكويتية تأمل أن تساهم أول لجنة لحماية المستهلك بالبلاد في ضبط الأسواق التي تعاني الكثير من فوضى الأسعار والسلع المغشوشة، لاسيما المواد الغذائية التي باتت تقلق العائلات.

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تستعد السلطات الأمنية في الكويت لترحيل 12 مقيماً يعملون كبائعين متجولين في الأسواق بعد ضبطهم يبيعون أغذية فاسدة، لكن ذلك العدد من المخالفين قد يكون قليلاً جداً بعد بدء عمل أول لجنة لحماية المستهلك في البلاد خلال الفترة القليلة القادمة.
وتستعد اللجنة التي صدر قرار حكومي بإنشائها في منتصف يوليو/ تموز الماضي، لمباشرة عملها الميداني في أسواق الكويت بهدف التأكد من مطابقة السلع المعروضة بالسوق المحلية لمقاييس الجودة ومواصفاتها المعتمدة.
وتقتصر مراقبة الأسواق حالياً على وزارة الدولة لشؤون البلدية، والتي صادرت قبل أيام 25 طناً من المواد الغذائية في سوق عشوائي بمنطقة المهبولة، وقامت بتحويل 12 بائعاً متجولاً من دون ترخيص إلى الجهات المعنية تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وإبعادهم عن البلاد.

لكن الحكومة الكويتية تأمل أن تساهم اللجنة الجديدة، التي تعمل مثيلاتها في أغلب دول المنطقة منذ عقود، في ضبط الأسواق التي تعاني الكثير من فوضى الأسعار والسلع المغشوشة، لاسيما المواد الغذائية التي باتت تقلق العائلات.
واستكملت اللجنة التابعة لوزارة التجارة والصناعة إجراءات تشكيل لجانها الداخلية، الاثنين، وتعمل حالياً على المرحلة الأخيرة التي تتضمن وضع آلية لجانها المشكلة قبل الإعلان الرسمي عن انطلاق عملها.
وتضم اللجنة التي تصدر قرارات نهائية في اجتماعاتها، عدة لجان داخلية أخرى، هي لجنة الأمانة الفنية، ولجنة التحقيق في الشكاوى، ولجنة مطابقة السلع والخدمات لمقاييس الجودة، واللجنة الإعلامية، ولجنة دراسة العقود.

وتقول الحكومة الكويتية، إن انطلاق عمل اللجنة سيعود على المستهلك بالنفع ويصب في مصلحة الاقتصاد الكويتي بشكل عام، من خلال مكافحة الظواهر السلبية التي تؤثر في الاقتصاد المحلي كالغش التجاري والارتفاع المصطنع للأسعار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com