منطقة اليورو تسجل تضخّمًا قياسيًا بنسبة 9,1%
منطقة اليورو تسجل تضخّمًا قياسيًا بنسبة 9,1%منطقة اليورو تسجل تضخّمًا قياسيًا بنسبة 9,1%

منطقة اليورو تسجل تضخّمًا قياسيًا بنسبة 9,1%

بلغ التضخم في منطقة اليورو مستوى قياسيًا في آب/أغسطس، وصل إلى 9,1% على أساس سنوي، حسبما أعلن مكتب المفوضية الأوروبية للإحصاء (يوروستات) الأربعاء، ما يفاقم الضغوط على البنك المركزي الأوروبي الذي سيرفع أسعار فائدته قريبًا.

وكان التضخم قد بلغ 8,9% في تموز/يوليو في منطقة اليورو التي تضمّ 19 دولة.

وتُعدّ هذه الأرقام الأعلى في تاريخ مستويات التضخم التي يسجلها يوروستات منذ كانون الثاني/يناير 1997.

منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2021، بلغ ارتفاع أسعار الاستهلاك كلّ شهر مستوى قياسيًا جديدًا.

وتسببت الحرب في أوكرانيا في ارتفاع أسعار المواد الغذائية وموارد الطاقة.

ومن أجل التخفيف من حدّة الارتفاع، سيتوجب على البنك المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة بنسبة كبيرة خلال اجتماعه المقبل في الثامن من أيلول/سبتمبر، بعد زيادة أولى في تموز/يوليو.

ولا تزال أسعار الطاقة تشهد أكبر زيادة على أساس سنوي في منطقة اليورو، مسجّلة 38,3% في آب/أغسطس (مقابل 39,6% في تموز/يوليو).

وارتفعت أسعار المواد الغذائية (تشمل أسعار الكحول والتبغ) بنسبة 10,6% في آب/أغسطس، بعدما كانت 9,8% في تموز/يوليو.

وزادت أسعار السلع الصناعية في آب/أغسطس بنسبة 5%، وأسعار الخدمات بـ3,8%، بوتيرة متسارعة مقارنة بالأشهر الماضية.

في هولندا، ارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 13,6% على أساس سنوي في آب/أغسطس، حسبما أفاد الأربعاء مكتب الإحصاءات الهولندية المركزي.

وفي بولندا، زادت أسعار الاستهلاك بنسبة 16,1% على أساس سنوي في الشهر نفسه، وفق تقديرات أولية صدرت عن المكتب الوطني للإحصاءات الأربعاء.

وسجلت ايطاليا تضخّمًا قياسيًا غير مسبوق منذ 1985، بلغ 8,4% في آب/أغسطس، بحسب تقديرات أولية نشرها المعهد الوطني للإحصاء.

أمّا فرنسا، فتباطأ فيها التضخم للمرة الأولى منذ أكثر من عام، لكنه لا يطال فقط مجال الطاقة بل أيضًا قطاعات السلع والخدمات.

وسجّل 5,8% على أساس سنوي في آب/أغسطس، مقابل 6,1% في تموز/يوليو، بحسب المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية.

إرم نيوز
www.eremnews.com