اقتصاد

الصين توقف أكثر من 200 شخص على خلفية "فضيحة مصرفية"
تاريخ النشر: 30 أغسطس 2022 12:26 GMT
تاريخ التحديث: 30 أغسطس 2022 14:20 GMT

الصين توقف أكثر من 200 شخص على خلفية "فضيحة مصرفية"

أعلنت الشرطة الصينية توقيف أكثر من 200 مشتبه به على صلة بـ"فضيحة مصرفية"، من بين الأكبر في تاريخ البلاد، أثارت موجة تظاهرات نادرة بحجمها. وعلقت أربع مصارف ريفية

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت الشرطة الصينية توقيف أكثر من 200 مشتبه به على صلة بـ“فضيحة مصرفية“، من بين الأكبر في تاريخ البلاد، أثارت موجة تظاهرات نادرة بحجمها.

وعلقت أربع مصارف ريفية في مقاطعة هينان (وسط) في نيسان/ أبريل، كل عمليات سحب الأموال؛ ما وضع آلاف المودعين الصغار في مهب الريح من دون توضيحات.

وأدى هذا الوضع إلى تظاهرات متفرقة، أكبرها شهدته مدينة تشينغتشو على بعد حوالي 600 كيلومتر إلى الجنوب من بكين، الشهر الماضي.

وأعلنت السلطات حينها توقيف أشخاص تتهمهم بالانتماء إلى منظمة ”إجرامية“.

وأجرت المجموعة المتهمة بالتحكم بمصارف محلية عدة منذ 2011، تحويلات غير قانونية من خلال قروض وهمية، وفق ما أعلنت السلطات آنذاك.

وأكدت السلطات في بيان أن ”تقدمًا كبيرًا“ أُحرز على طريق استعادة الأموال المحولة.

ومنذ الشهر الماضي، يستعيد المودعون المتضررون تدريجيًا أموالهم. وتعهدت السلطات بتسديد مستحقاتهم على دفعات، بدءًا بأصحاب الودائع الأصغر.

ويتأثر القطاع المصرفي في مناطق الصين الريفية بدرجة كبيرة بسياسة الحكومة المركزية الرامية إلى احتواء الفقاعة العقارية والمديونية في البلد الذي يحتل المرتبة الثانية على قائمة أكبر اقتصادات العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك