اقتصاد

الاحتياطي الأمريكي: ملتزمون بقوة بخفض التضخم على وجه السرعة
تاريخ النشر: 22 يونيو 2022 15:37 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2022 17:30 GMT

الاحتياطي الأمريكي: ملتزمون بقوة بخفض التضخم على وجه السرعة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، يوم الأربعاء، إن البنك المركزي الأمريكي "ملتزم بقوة" بخفض التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته في 40 عاما. وأضاف باول،

+A -A
المصدر: رويترز

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، يوم الأربعاء، إن البنك المركزي الأمريكي ”ملتزم بقوة“ بخفض التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته في 40 عاما.

وأضاف باول، أن مجلس الاحتياطي الاتحادي، الذي يعتبر صانع السياسة النقدية الأمريكية، يتحرك ”على وجه السرعة لعمل هذا“.

ومتحدثا في جلسة استماع في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، ذكر باول أنه ”من الضروري أن نخفض التضخم إذا أردنا أن يكون لدينا فترة مستدامة لأوضاع قوية لسوق العمل تعود بالنفع على الجميع“.

وأكد أن البنك المركزي سيبحث في الأشهر المقبلة عن ”أدلة مقنعة “ على انحسار ضغوط الأسعار.

وأشار أيضا إلى أن ”الاقتصاد الأمريكي قوي جدا وفي موقف جيد للتعامل مع تشديد السياسة النقدية“.

ولفت إلى احتمالية أن ”تؤدي الزيادة على أسعار الفائدة إلى ركود اقتصادي“، مضيفا أن ”المستوى الحيادي لأسعار الفائدة في الأجل الطويل هو حوالي 2.5%“.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قال في تصريحات نشرت الخميس الماضي، إن الركود ”ليس حتميا“ وإنه واثق من أن الولايات المتحدة ”قادرة على التغلب على التضخم“.

وأضاف بايدن في مقابلة مع وكالة ”أسوشيتد برس: ”بادئ ذي بدء، هذا ليس حتميا… ثانيا، نحن في وضع أقوى من أي دولة في العالم للتغلب على هذا التضخم”.

وأقر البنك المركزي الأمريكي منتصف الشهر الجاري، أكبر رفع لأسعار الفائدة منذ عام 1994، إذ زاد سعر الفائدة الرئيسي 75 نقطة أساس بهدف مكافحة التضخم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك