رئيس وزراء الأردن: "بعيدون كل البعد" عن الإفلاس
رئيس وزراء الأردن: "بعيدون كل البعد" عن الإفلاسرئيس وزراء الأردن: "بعيدون كل البعد" عن الإفلاس

رئيس وزراء الأردن: "بعيدون كل البعد" عن الإفلاس

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، أن المملكة "بعيدة كل البعد" عن الوصول إلى مرحلة الإفلاس.

وقال الخصاونة خلال جلسة لمجلس النواب يوم الإثنين: "الأردن عصي وبعيد كل البعد عن مخاطر مرتبطة بتوصيفات مثل الإفلاس، وبشهادة البنك الدولي الذي أكد أن الأردن أكثر منعة من التأثر بتداعيات الأزمة الروسية – الأوكرانية، لما يملكه من مخزون استراتيجي آمن من القمح والشعير يكفي لما يزيد عن عام".

وأضاف أن "أوضاع الأردن العامة قوية وثرية بالقيم والقدرة والصلابة والإمكانيات الاقتصادية والاستقرار النقدي والمالي".

وأشار إلى أن "وكالات التصنيف الائتماني الدولية ثبتت التصنيف الائتماني للأردن بأنه آمن"، لافتا إلى أن الحكومة "حققت بالتعاون مع مجلس النواب مستهدفات قانون الموازنة العامة للعام الماضي".

وبين رئيس الوزراء الأردني أن الحكومة "حققت 104% من إيرادها المستهدف في العام الماضي، وحققت نموا بالتعاون مع اللجان في مجلس النواب في الربع الأخير من العام الماضي وازن النمو السلبي إبان أزمة كورونا".

كما أشار إلى "أننا لدينا 17 مليار دولار كاحتياطي تاريخي وغير مسبوق من العملات الأجنبية"، لافتا إلى أن الحكومة "أنهت 3 مراجعات ناجحة بشهادة المؤسسات الدولية خلال العام والنصف الماضي مرتبطة بإصلاحات اقتصادية هيكلية".

ولفت أن الأردن "مر بعقد عجيب شهد العديد من الأزمات والاضطرابات في الإقليم التي ألقت بظلالها على الاقتصاد الوطني، إضافة إلى أزمة كورونا والتي أثرت سلبا على الاقتصاديات في العالم".

وجاء كلام الخصاونة، ردا على تصريحات لرئيس الوزراء الأردني الأسبق طاهر المصري، الذي رأى أن المملكة تقترب من الإفلاس.

وقال طاهر المصري في تصريحات خلال محاضرة نظمتها نقابة الصحفيين، ونقلتها وسائل إعلام محلية، إن "الأردن يقترب من دولة مُفلسة".

وأضاف المصري أن "الأزمات الاقتصادية المتلاحقة رفعت قيمة الدين العام الخارجي، وأضعفت كل قطاعات الاقتصاد، ليصبح مقدار الدين الخارجي 40 مليار دينار، ونقترب بسرعة من اعتبارنا دولة مفلسة".

وتابع أن هذا الأمر "يضطر الحكومات لرفد الموازنة العامة بفرض المزيد من الضرائب، الأمر الذي أدى بالنتيجة لارتفاع نسبة البطالة، والتضخم، وتآكل المداخيل وانخفاض القوة الشرائية للمواطنين، لينعكس ذلك بطبيعة الحال على أداء السوق والسيولة النقدية وحركة المال اليومية، وبالنتيجة زيادة الفقر والفقراء وبنسب عالية لا مثيل لها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com