اقتصاد

الذهب يلمع مع تراجع الدولار وصعود عوائد السندات يحد من المكاسب
تاريخ النشر: 17 مارس 2022 10:23 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2022 12:40 GMT

الذهب يلمع مع تراجع الدولار وصعود عوائد السندات يحد من المكاسب

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، مع انخفاض الدولار بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة، وهو ما يجعل المعدن النفيس أقل تكلفة

+A -A
المصدر: رويترز

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، مع انخفاض الدولار بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة، وهو ما يجعل المعدن النفيس أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، غير أن صعود عوائد سندات الخزانة حد من المكاسب.

وارتفعت العقود الفورية للذهب 0.4% إلى 1936.26 دولار للأوقية (الأونصة) الساعة 0805 بتوقيت غرينتش، بعدما لامست أدنى مستوى منذ 28 من فبراير شباط الماضي عند 1894.70 دولار أمس الأربعاء. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.3 % إلى 1934.20 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار، وهو ما يجعل الذهب أرخص بالنسبة لحائزي العملات الأخرى بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع الفائدة في تحول من التصدي لتداعيات جائحة كورونا إلى مكافحة المخاطر الاقتصادية للتضخم والحرب في أوكرانيا.

ورفع قرار الاحتياطي الاتحادي عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات، أعلى مستوى منذ مايو/ أيار 2019، في الجلسة السابقة.

والذهب المسعر بالعملة الأمريكية شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة، إذ إن ذلك يزيد كلفة حيازة السبائك التي لا تدر عائدا.

وكانت أسعار الذهب قد استقرت، يوم الأربعاء، مع تراجع الدولار بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1920.45 دولار للأوقية (الأونصة) الساعة 1920 بتوقيت غرينتش بعد أن هبط خلال الجلسة بما يصل إلى 1.2 % إلى 1894.70 دولار في ظل القفزة التي سجلتها عوائد سندات الخزانة الأمريكية عقب إعلان البنك المركزي.

وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.1 % عند التسوية إلى 1908.40 دولار.

والذهب شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة، إذ يزيد ذلك كلفة حيازة السبائك التي لا تدر عائدا في حين يدعم الدولار المسعرة به.

كان المعدن قد سجل مستوى قياسيا بلغ 3440.76 دولار للأوقية في السابع من مارس/ آذار، مدعوما بالمخاوف من تعطل الإمدادات من روسيا المنتج الرئيس للبلاديوم.

غير أن مؤشر الدولار انخفض 0.5 % مقابل سلة عملات، مما يجعل الذهب أقل كلفة لحائزي العملات الأخرى، في حين تراجعت أيضا سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات من مستويات مرتفعة سجلتها في الآونة الأخيرة.

وارتفع سعر البلاديوم، الذي يستخدم في صناعة السيارات، 2.4 % إلى 2465.52 دولار للأوقية.

وزادت الفضة 0.6 % إلى 25.22 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.1 % إلى 1016.44 دولار.

 

 

 

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك