”مونوريل“.. أول قطار معلق يربط العاصمة الإدارية و6 أكتوبر في مصر – إرم نيوز‬‎

”مونوريل“.. أول قطار معلق يربط العاصمة الإدارية و6 أكتوبر في مصر

”مونوريل“.. أول قطار معلق يربط العاصمة الإدارية و6 أكتوبر في مصر

المصدر: آية أشرف – إرم نيوز

وقع رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، عقد إنشاء أول قطار معلق ”مونوريل“ في مصر، للربط بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر لنقل مليون راكب.

ووفقًا لبيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء المصري، اليوم الإثنين، فإن ”خط عمل مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة يبدأ من مدينة نصر ليصل إلى العاصمة الإدارية بطول 53 كيلومترًا، ويشمل المرور على 22 محطة، لخدمة التوسعات الكبيرة بمدينة 6 أكتوبر، وخاصة مشروعات الإسكان الاجتماعي، وذلك بعد أن حصلت شركة بومباردييه البريطانية على مناقصة مشروع المونوريل بقيمة 3 مليارات يورو“.

تخفيف الحمل 

قال الدكتور مجدي صلاح الدين خبير الطرق بكلية الهندسة جامعة القاهرة إن ”إطلاق أي وسيلة نقل جماعي للمدن الجديدة سوف يخفف الحمل عن شبكة النقل العام، وسيتم ربطها بالقاهرة بشكل أفضل بدلًا من انعزال المدن الجديدة عن العاصمة“.

وأضاف لـ“إرم نيوز“ أنه ”إذا تواجد فكر متميز وتخطيط سليم سيتم حساب ساعات الذروة بشكل جيد لاستغلال مشروع المونوريل بأفضل شكل ليحتوي أكبر عدد ممكن من الركاب، فضلًا عن ضرورة وضع قوانين صارمة تجنب مشروع القطار المعلق حدوث التشويه البشري الذي يمكن أن ينتج“.

وأردف صلاح الدين أن ”مشروع القطار المعلق يحتاج لدراسة النواحي البصرية بشكل جيد وكيف يمكن للراكب أن يتأثر بها، فضلًا عن وضع عدد كافٍ لوحدات القطار مع تقليل فترات التقاطر لتقليل حد الازدحام“.

وأصدرت الشركة البريطانية ”بومباردييه“ البريطانية للنقل الحاصلة على عطاء تأسيس المشروع، بيانًا أوضحت فيه أنها تتوقع تحقيق 1.2 مليار يورو (1.3 مليار دولار أمريكي) مقابل التصميم والبناء، كما كشفت أن تطوير الأجزاء سيتم في مدينة ديربي في بريطانيا.

سيولة مرورية

فيما رأى رئيس جمعية حماية الطرق والكباري خبير النقل المهندس عادل الكاشف، أن ”مشروع المونوريل المتجه لمدينة 6 أكتوبر، سيحقق سيولة مرورية، وسيسهم في إحداث تنمية مجتمعية عبر إنشاء مجتمعات عمرانية حول المشروع الجديد، كما سيسهم في تقليل حوادث الطرق“.

وقال لـ“إرم نيوز“ إن ”القطار المعلق يعد مشروعًا أقل تكلفة من مترو الأنفاق الذي يحتاج لحفر وتأسيس تحت الأرض، كما يعد أكثر دقة في المواعيد كوسيلة نقل، ولذلك يعتبر وسيلة النقل الأولى في الدول بالخارج للموظفين“، لافتًا إلى أن ”تفعيل تشغيل المونوريل على مستوى الجمهورية سيخفف عبئًا كبيرًا على شبكة الطرق الرئيسية وبخاصة العاصمة“.

وحسب شركة ”بومبارديه“، يتضمن العقد الذي وقعته مع مصر والممتد لثلاثين سنة، تنفيذ وتشغيل وصيانة خطوط المونوريل، بالإضافة إلى الإمداد بقطع الغيار.

ووفقًا لما أعلنته وزارة النقل المصرية، سيبدأ العمل في مشروع ”المونوريل“ آب/أغسطس الجاري، حيث يستغرق تنفيذه 34 شهرًا، كما يستغرق تنفيذ مونوريل 6 أكتوبر 42 شهرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com