السفارة البريطانية في طهران: الوضع الاقتصادي في إيران يزداد سوءًا

السفارة البريطانية في طهران: الوضع الاقتصادي في إيران يزداد سوءًا

المصدر: طهران - إرم نيوز

قالت السفارة البريطانية في طهران، الأربعاء، إن الوضع الاقتصادي في إيران يزداد سوءًا، مشيرة إلى أن الحكومة البريطانية تحاول تأمين فوائد إيران الاقتصادية من الاتفاق النووي.

وذكرت السفارة البريطانية في طهران، في بيان، الأربعاء، نشرته وسائل إعلام إيرانية، في إشارة إلى زيارة وكيل وزارة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط إلى أندرو موريسون، الذي زار إيران الأحد الماضي: ”إن المسؤول البريطاني استغل هذه الفرصة للتحدث مباشرة مع نظرائه في الجانب الإيراني“.

واعتبرت أن زيارة موريسون إلى طهران ”جاءت بسبب التزامنا باستخدام الدبلوماسية لحل الخلافات بين الدول وتقليل التوترات الإقليمية“، مشيرة إلى أن ”وكيل وزارة الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، أثار مخاوف بشأن بعض أنشطة إيران في المنطقة، مثل الهجوم الأخير على ناقلات النفط في بحر عمان، كما أكد مجددًا أن بريطانيا مصممة على الحفاظ على المزايا الاقتصادية لإيران للحفاظ على الصفقة النووية، طالما بقيت إيران ملتزمة بالتزاماتها“.

وقال البيان: ”نحن ندرك أن الوضع الاقتصادي في إيران يزداد سوءًا ونعمل بشكل مكثف مع إيران وشركائنا الأوروبيين لإيجاد حلول ستمكننا من دعم التجارة بين الجانبين، وتنفيذ الآلية المالية للتجارة في أقرب وقت ممكن“.

وأعرب بيان السفارة البريطانية في طهران أن ”المملكة المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء خطط إيران لتخفيض التزاماتها النووية، وتعتقد اعتقادًا راسخًا أن تحرك إيران لوقف تنفيذها لالتزاماتها لن يكون في مصلحة أي من أطراف الاتفاق النووي، بما في ذلك إيران نفسها“.

وفي نهاية البيان: ”التزامنا بالإبقاء – بما في ذلك التزامنا برفع العقوبات – واضح، لكن ذلك يعتمد على التزام إيران بالوفاء بجميع التزاماتها فيما يتعلق بالتنفيذ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com