الإنتربول تعتقل الرئيس السابق لبنك الاستثمار الإيراني

الإنتربول تعتقل الرئيس السابق لبنك الاستثمار الإيراني

المصدر: إرم نيوز

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية، الثلاثاء، بأن الشرطة الدولية الإنتربول قد اعتقلت المدير الإداري السابق لبنك سرمايه الإيراني (الاستثمار)، علي رضا حيدر آبادي، الذي فر إلى إسبانيا في وقت سابق من هذا العام.

وأصبح بنك الاستثمار الإيراني، وهو بنك خاص ممول جزئيًا من الصندوق الثقافي، هدفًا للتحقيق مع عدد من مسؤوليه والمتعاونين معه بعد أوامر من المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي .

والصندوق الثقافي هو صندوق التقاعد للمعلمين والأكاديميين والتي تعد من أهم الشرائح الفقيرة في إيران بسبب ظروفهم المعيشية وقلة دخلهم الشهري.

وقال مكتب المدعي العام في طهران إن حيدر آبادي متهم بانتهاك الثقة وسوء السلوك المالي وتعطيل اقتصاد الدولة، وتمت مخاطبة الإنتربول لاعتقاله وهذا ما حصل في إسبانيا.

وترتبط قضية حيدر آبادي بقضية رجل الأعمال الإيراني حسين هدايتي، المعروفة باسم ”جهاز الصراف الآلي“ بسبب ثروته، وحُكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا و 70 جلدة بعد إدانته بتسليمه قروضًا غير مواتية من بنك الاستثمار، تحت إشراف حيدر آبادي.

وتم توجيه أوامر إلى هدايتي لسداد 4.88 تريليون ريال (116 مليون دولار) بالريال الإيراني في شكل قروض حصل عليها من البنك، يقال إن ”المقرض قد سجل خسائر كبيرة خلال السنوات الأخيرة“.

وتسببت العقوبات في اضطرابات السوق والتشوهات التي أتاحت فرصًا كبيرة للربح وعمليات الفساد الواسعة التي تنتشر في مؤسسات النظام الإيراني.

وقال المتحدث باسم القضاء غلام حسين محسني عجي مؤخرًا إن 29 إيرانيًا وتاجرًا أفغانيًا أدينوا بجرائم تشمل الرشوة والاختلاس و ”تعطيل الاقتصاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com