ترجيح احتفاظ مسؤولين في بنك ”أبوظبي“ بمنصبيهما بعد الاندماج

ترجيح احتفاظ مسؤولين في بنك ”أبوظبي“ بمنصبيهما بعد الاندماج

المصدر: رويترز

رجحت مصادر مطلعة، أن يحتفظ رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري والرئيس التنفيذي بأكبر منصبين على رأس كيان جديد سينتج عن الاندماج مع بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال.

وكشفت المصادر أن عيسى محمد السويدي رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري سيتولى المنصب ذاته في البنك الجديد، وسيتولى علاء عريقات الرئيس التنفيذي للبنك المنصب نفسه أيضًا في الكيان المندمج.

وكلاهما يمارس مهام منصبه منذ نحو عشر سنوات.

وتوقعت المصادر أن يتم الاستغناء عن 500 موظف على الأقل في إطار الاندماج، وهو الثاني في القطاع المصرفي بأبوظبي خلال السنوات الماضية، في إطار موجة من الاندماجات.

وأشارت إلى أن خطة الاندماج، التي أُعلنت للمرة الأولى في سبتمبر/ أيلول 2018، تأخرت لأسباب كان من بينها عدم رضا بنك الاتحاد الوطني عن التقييم. ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدثين باسم البنك.

ويعد بنك أبوظبي التجاري الأكبر في تحالف البنوك الثلاثة، الذي ربما يفرز بنكًا بأصول قدرها 113 مليار دولار، ويصبح ثالث أكبر مصرف في دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد بنك أبوظبي الأول، وبنك الإمارات دبي الوطني.

وقال بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني في بيان للبورصة الأسبوع الماضي إنهما دعيا إلى اجتماعات لمجالس الإدارة في 29 يناير كانون الثاني لمناقشة تحديث بشأن الاندماج المحتمل.

ومجلس أبوظبي للاستثمار، وهو ذراع استثمارية لحكومة أبوظبي، مساهم الأغلبية في بنكي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني، وهما مسجلان في بورصة أبوظبي، في حين أن مصرف الهلال، وهو غير مسجل في البورصة، مملوك بالكامل لمجلس أبوظبي للاستثمار، الذي أصبح الآن جزءًا من مبادلة للاستثمار.

وتقوم أبوظبي بإعادة رسم ملامح اقتصادها، ودمج شركات مملوكة للدولة، للتكيف مع هبوط أسعار النفط.

وأظهرت بيانات بنك أبوظبي التجاري أن عدد الموظفين في البنوك الثلاثة معًا بلغ نحو ثمانية آلاف و600 موظف في نهاية 2017، فيما امتنع متحدث باسم بنك أبوظبي التجاري عن التعليق.

وقال بنك الاتحاد الوطني يوم الاثنين إن رئيسه التنفيذي محمد نصر عابدين استقال من منصبه، حيث تسري الاستقالة اعتبارًا من تاريخ اجتماع الجمعية العمومية القادم، وإن نائب الرئيس التنفيذي للبنك آجي بهوبتاني سيُعين رئيسًا تنفيذيا بالإنابة حتى إشعار آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة