ماذا قصدت وزارة التجارة السعودية بعبارة ”استبعاد للأمام غدًا عندما الشمس الذي هما يبتعدون أقرب“؟

ماذا قصدت وزارة التجارة السعودية بعبارة ”استبعاد للأمام غدًا عندما الشمس الذي هما يبتعدون أقرب“؟

المصدر: فريق التحرير

أثارت وزارة التجارة والاستثمار في السعودية، مساء الأحد، جدلًا بين متابعي حسابها على موقع تويتر، عندما نشرت عبارة ”استبعاد للأمام غدا عندما الشمس الذي هما يبتعدون أقرب“.

وبعد حوالي ساعة من نشر العبارة غير المفهومة والتي تحتوي على كلمات غير مترابطة، أوضحت الوزارة بتغريدة جديدة ما تقصده، محذرة من المنتجات المعيبة التي يتم تجاهلها.

ونشرت: ”هذه التغريدة لا تشكل خطرًا على سلامتنا بعكس مئات الآلاف من المنتجات المعيبة التي نتجاهلها“.

وتنوعت تعليقات السعوديين بين الإعجاب في إدارة الحملات التوعوية التي تقوم بها الوزارة وبين السخرية ممّا نشرته.

وغرد أحد متابعي الوزارة على تويتر ويدعى عبد الله علي الميموني: ”أسلوب غير مقنع، وليس راقيًا في لفت انتباه الجمهور، أنتم مؤسسة رسمية لها هيبتها، ومعها قوة النظام والمصلحة، شوفوا ترقيعية ثانية أو خطة أخرى للإصلاح“.

 بينما علق آخر: ”وزارة التجارة من أنجح الوزارات في استخدام التواصل الاجتماعي وإدارة الحملات التوعوية وتطويع التسويق للتوعية المجتمعية إلى الأمام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة