"أدنوك" توقع اتفاقية امتياز حقل غاز غير تقليدي مع "توتال"

"أدنوك" توقع اتفاقية امتياز حقل غاز...

ستحصل شركة "توتال" الفرنسية على حصة 40% في امتياز حوض غاز الذياب غير التقليدي في منطقة الرويس.

المصدر: فريق التحرير

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية ”أدنوك“، اليوم الأحد، نيابة عن حكومة أبوظبي، اتفاقية امتياز مع شركة ”توتال“ الفرنسية تحصل بموجبها الأخيرة على حصة 40% في امتياز حوض غاز الذياب غير التقليدي في منطقة الرويس وذلك لاستكشاف وتقييم وتطوير موارد الغاز غير التقليدية.

وبحسب الاتفاقية، ستحتفظ مجموعة ”أدنوك“ بحصة 60% من هذا الامتياز الإستراتيجي الذي يعد خطوة مهمة نحو إنتاج مليار قدم مكعبة يوميًّا من موارد الغاز غير التقليدية قبل عام 2030، وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية ”وام“.

ووقع الاتفاقية في مركز ”ثمامة“ لدارسة المكامن البترولية التابع لـ ”أدنوك“، كلٌّ من الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة/ الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية ”أدنوك“ ومجموعة شركاتها، وباتريك بويانيه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ”توتال“ الفرنسية.

ويعد هذا الامتياز الأول من نوعه الذي يتم منحه في المنطقة بالنسبة للموارد غير التقليدية، ويتضمن مرحلة استكشاف وتقييم تستمر من 6 إلى 7 سنوات تتبعها مرحلة إنتاج لمدة 40 عامًا.

وقال الجابر على هامش التوقيع: ”تتماشى هذه الاتفاقية مع توجيهات القيادة بضمان أمن الطاقة وتعزيز القيمة وزيادة العائد الاقتصادي من الموارد الهيدروكربونية، كما تمثل خطوة مهمة ضمن جهود تطوير موارد الغاز في أبوظبي فيما نعمل على تنفيذ هدفنا الإستراتيجي بتوفير إمدادات اقتصادية مستدامة من الغاز في دولة الإمارات“.

وأضاف: ”سيتمكن هذا المشروع من تحقيق أقصى قيمة من احتياطيات الغاز غير التقليدية بما يدعم جهودنا لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز في دولة الإمارات مع إمكانية التحول إلى مصدر، كما تلقينا اهتمامًا كبيرًا من شركاء جدد يتطلعون للمشاركة في مناطق أخرى لامتيازات النفط والغاز غير التقليدية في أبوظبي، وتشهد المناقشات معهم تقدمًا ملحوظًا وسيتم الإعلان عن نتائجها في الوقت المناسب“.

وتغطي الشراكة القائمة بين ”أدنوك“ و“توتال“ مختلف مجالات وجوانب أعمال القطاع، والتي تشمل استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز من الحقول البحرية والبرية وكذلك التكرير والمعالجة والشحن.

وإلى جانب تطويرها لحوض غاز الذياب غير التقليدي في منطقة الرويس، ستعمل ”أدنوك“ على تعزيز وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من مشروع ”الحيل“ و“غشا“ و“دلما“ العملاق للغاز الحامض والأغطية الغازية في أبوظبي، إضافة إلى عدد من تجمعات الغاز الطبيعي الجديدة التي سيستمر تقييمها وتطويرها مع متابعة الشركة لأنشطتها الاستكشافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com