اقتصاد

تأثير أزمة تركيا على بنوك أوروبا "محدود"
تاريخ النشر: 21 أغسطس 2018 11:18 GMT
تاريخ التحديث: 21 أغسطس 2018 11:20 GMT

تأثير أزمة تركيا على بنوك أوروبا "محدود"

قالت وكالة دي.بي.آر.إس للتصنيفات اليوم الثلاثاء، إن التأثير الواقع على رؤوس أموال البنوك الأوروبية الأكثر انكشافًا على أزمة الليرة التركية هو تأثير محكوم تسهل مواجهته. وذكرت الوكالة أن البنوك الأكثر انكشافًا على تركيا، من خلال وحدات تابعة أو استثمارات مباشرة، هي بي.بي.في.إيه وأوني كريديت وبي.إن.بي باريبا وآي.إن.جي وإتش.إس.بي.سي. وأضافت أنها تتوقع تأثيرًا سلبيًا على الربحية وتدهور جودة الأصول نوعًا ما لدى بعض البنوك. وقالت دي.بي.آر.إس في بيان "على الرغم من ذلك، ترى دي.بي.آر.إس أن التأثير الإجمالي هو تأثير محكوم في ضوء تنوع نماذج عمل البنوك وإستراتيجياتها الموضوعة لانكشافاتها على الأسواق الناشئة".

+A -A
المصدر: رويترز

قالت وكالة دي.بي.آر.إس للتصنيفات اليوم الثلاثاء، إن التأثير الواقع على رؤوس أموال البنوك الأوروبية الأكثر انكشافًا على أزمة الليرة التركية هو تأثير محكوم تسهل مواجهته.

وذكرت الوكالة أن البنوك الأكثر انكشافًا على تركيا، من خلال وحدات تابعة أو استثمارات مباشرة، هي بي.بي.في.إيه وأوني كريديت وبي.إن.بي باريبا وآي.إن.جي وإتش.إس.بي.سي.

وأضافت أنها تتوقع تأثيرًا سلبيًا على الربحية وتدهور جودة الأصول نوعًا ما لدى بعض البنوك.

وقالت دي.بي.آر.إس في بيان ”على الرغم من ذلك، ترى دي.بي.آر.إس أن التأثير الإجمالي هو تأثير محكوم في ضوء تنوع نماذج عمل البنوك وإستراتيجياتها الموضوعة لانكشافاتها على الأسواق الناشئة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك