الرمال السوداء.. ثروة غنية في دائرة اهتمام الحكومة المصرية

الرمال السوداء.. ثروة غنية في دائرة اهتمام الحكومة المصرية

المصدر: ميس رضا - إرم نيوز

بدأت مصر  بالتوجه نحو الاستفادة من بعض الثروات المنسية، بهدف تحقيق عوائد اقتصادية بالعملة الصعبة، إذ تعتزم البحث عن المقدرات الثمينة من الرمال السوداء التي تحمل في طياتها العديد من المعادن النفيسة.

ووقعت مصر، أول أمس، بروتوكول تعاون مع إحدى الشركات المتخصصة الأسترالية لفصل واستخلاص المعادن الموجودة في الرمال السوداء الممتدة على سواحلها من البحيرة شمال البلاد حتى رفح في الشرق.

كنز مهدر

وأكد وزير البترول المصري والثروة المعدنية الأسبق المهندس أسامة كمال، أن ملف الرمال السوداء واجه إهمالًا كبيراً لسنوات طويلة من جانب الدولة، رغم أنه يعد من مقدرات الدولة الثمينة وحال استغلاله بشكل صحيح سيحقق عوائد اقتصادية كبيرة.

وأوضح كمال في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن الرمال السوداء هي رمال ترسبية بين المياه العذبة والمالحة وتحتوي على العديد من المعادن المهمة، ويتم فصلها من خلال تكرير الرمال واستخدامها في الصناعات التحويلية.

وأضاف وزير البترول الأسبق أن ملف الرمال السوداء يندرج ضمن قانون الثروة المعدنية الذي يتيح تعظيم الاستفادة من استغلال المعادن، مشيراً إلى أن مصر لديها احتياطيات كبيرة جدًا من الرمال السوداء، في منطقة ساحل البحر المتوسط.

ضخ 3 مليارات سنويًا

وقال أستاذ هندسة الطاقة والبترول بالجامعة الأمريكية الدكتور جمال القليوبي، إن مساحة الرمال السوداء في مصر تمتد من ساحل منطقة البحيرة بـ“البرلس“ مروراً بالإسكندرية حتى رفح بالعريش بما يصل لحوالي 425 كيلومتراً.

وأضاف القليوبي في تصريحات  لـ ”إرم نيوز“، أن الدولة المصرية كانت متجمدة في استغلال هذه الرمال بسبب عدم توافر التكنولوجيا المتقدمة في فصل المعادن عن الرمال السوداء والتي يوفرها الجانب الأسترالي، مشيراً إلى أنه حال استغلالها بالشكل الأمثل ستضخ للدولة حوالي 3 مليارات جنيه سنويًا.

تعظيم الصناعة

وأشار إلى أن إستراتيجية الدولة المصرية للاستفادة من الرمال السوداء تعد من الأفكار المطروحة لقانون الثروة المعدنية الجديد، والذي يتيح لوزارة البترول عقد الاتفاقيات المباشرة وتعظيم الاستفادة من ثروات البلاد، فيما عدا التعامل مع المحاجر والملاحات.

وأشار الخبير البترولي إلى أن هذه الرمال تنقسم لنوعين، الرمال السوداء الداكنة والرمادية اللون وتدخل المعادن الموجودة فيها في صناعة هياكل الصواريخ والسيراميك والبويات والزجاج عالي الجودة، وبعض المعادن منها تحتوي على نسبة كبيرة من المواد المشعة كالسيريون واليورانيوم بنسبة تصل من 2 إلى 4%، وأيضا مادة الزركون التي تدخل في صناعة الأغلفة الخاصة بصناعة وقود اليورانيوم والخزف والسيراميك والجرانيت الذي تستخدم حبيباته في صناعة الغراء وحبيبات تنقية المياه من الشوائب.

توفير مادة اليورانيوم

وقال الخبير الجيولوجي والبترولي الدكتور رمضان أبو العلا، إن الدولة بدأت التفكير في الاستفادة من الرمال السوداء الآن، بعدما كان تركيزها على النفط والبترول.

وأوضح أبو العلا في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن الرمال السوداء تحتوي على عناصر ذات قيمة اقتصادية عالية ومهمة جدًا مثل العناصر المشعة كاليورانيوم والسيريوم والتي تستخدم في أوجه سلمية كثيرة وليس شرطاً في الحروب.

وأضاف الخبير الجيولوجي أن المعادن التي يتم فصلها عن الرمال السوداء تدخل في العديد من الصناعات المهمة كالسيلكون والزجاج والبويات والسيراميك وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com