98% من المياه الجوفية في غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي – إرم نيوز‬‎

98% من المياه الجوفية في غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي

98% من المياه الجوفية في غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

قال مدير عام حماية البيئة في سلطة جودة البيئة بغزة بهاء الدين الآغا، أن 98% من المياه الجوفية في قطاع غزة غير صالحة للشرب أو الاستخدام الآدمي، محذرًا من تفاقم مشكلة المياه في القطاع.

ووفقاً للتحاليل التي أجرتها سلطة جودة البيئة في قطاع غزة فإن مياه الخزان الجوفي غير مطابقة لمواصفات مياه الشرب وغير صالحة للاستخدام الأدمي.

وتفاقم مشكلة الخزان الجوفي نتج عن عدة أسباب من أهمها، مشاكل التلوث البيئي والتلوث بالمياه العادمة، والإفراط في استخدام السماد الزراعي والمبيدات، ما أدى إلى تلوث جزء من المياه الجوفية، خصوصًا في منطقة مواصي خان يونس، ورفح، وفي منطقة بيت لاهيا، وهذا ما أثبتته الدراسات التي يشرف عليها معهد المياه والبيئة في جامعة الأزهر بغزة، والتي أكدت أن المياه الجوفية في قطاع غزة أصبحت غير صالحة للشرب كليا، وغير صالحة للري بشكل كبير أيضًا.

وأوضح الأغا لـ“إرم نيوز“ أن هذه المياه غير صالحة حتى للاستخدام المنزلي على الرغم من أن المياه المضخة للمنازل تتم مراقبتها وتعقيمها.

وأشار إلى أن الأمر ذاته ينطبق على مياه البحر فهي ملوثة منذ أكثر من شهر، لافتًا إلى أن سلطة جودة البيئة لم تنته من إعداد نسبة التلوث في مياه البحر حتى الآن.

وقال:“ بالمجمل كل المناطق القريبة من المياه العادمة غير صالحة للسباحة وفي كل عام نحذر المواطنين من الاصطياف في هذه المناطق، وما زاد الأمر سوءًا استمرار أزمة الكهرباء وتأثيرها على تشغيل محطات تصريف مياه الصرف الصحي“.

أزمة المياه في قطاع غزة بدأت تؤثر بشكل سلبي على الإنسان والنبات والحيوان، خصوصًا في مجال المياه الصالحة للشرب من الخزان الجوفي، ويعود ذلك إلى الكميات الهائلة التي تسحب من الخزان الجوفي من خلال الجهات الرسمية والتي ربما تصل إلى (180-200) مليون متر مكعب في السنة.

ومن ضمن الأسباب كذلك السحب الجائر وغير المنضبط من الآبار الزراعية والمنزلية التي يتم حفرها بشكل غير قانوني في كل مكان في قطاع غزة، والتي ازداد عددها بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com