تونس.. مدانون بجرائم خطيرة يتحولون إلى أبطال على خشبة المسرح (فيديو) – إرم نيوز‬‎

تونس.. مدانون بجرائم خطيرة يتحولون إلى أبطال على خشبة المسرح (فيديو)

تونس.. مدانون بجرائم خطيرة يتحولون إلى أبطال على خشبة المسرح (فيديو)

المصدر: تونس - إرم نيوز

تجربة فريدة من نوعها في تونس والعالم العربي، تلك التي أقدم عليها مخرج تونسي شاب استطاع أن يحوّل سجناء، معظمهم مدانون في جرائم خطيرة، إلى أبطال في عمل مسرحي خرجوا به من أسوار السجون إلى أحد أبرز المسارح بالعاصمة التونسية ليقدموا عملهم ”الحديقة السرية“ أمام جمهور عريض.

وقال مخرج  العمل علي الماجري إن هذا العمل المسرحي يحكي قصة دولة قوية منحت أموالًا لدولة نامية قصد ”صنع“ مواطنين ينسون الثورات ويخضعون للقرارات المسقطة من الدولة، ويصبحون أشبه بالآلات، لكن هؤلاء المواطنين المنتسبين إلى فئات اجتماعية مختلفة لم تزدهم التجربة إلا قربًا لبعضهم بعضًا وأبرزت لديهم إنسانية الإنسان.

 وعلّق أحد السجناء على هذا العمل بالقول إن ”هذه الورشة ضمت عددًا من السجناء ومكنتهم من إعادة اكتشاف أنفسهم، فالنفس كانت تائهة في حيرة وفي ضياع، وعن طريق المسرح وجهت نفسي واتضحت رؤيتها وتمكنت من خلال العمل الثقافي، وأنا السجين المُدان، أن أقف اليوم أمام العالم منتصب الهامة فخورًا بما قدمت وبثقتي التي عادت إلي.“

وأضاف ”كانت تجربة موازية لتجربة السجن بما فيها من مراجعات ذاتية، هذه التجربة تدفعنا إلى أن نحلم، ونأمل في غد مشرق جميل عكس ماضينا“.

وعلّق سجين ثان ”الثقافة هي تنمية بشرية للسجين يكتشف من خلالها أشياء جديدة، فالسجين لم يكن سجينًا إلا لانعدام الثقافة لديه والثقافة هي التي تعلمه وتوجهه وتدفعه إلى اكتشاف عالم جديد، وأنا أعدت اكتشاف ذاتي“.

تأتي هذه التجربة المسرحية ضمن توجه عام لإدارة السجن المدني بالمرناقية بمحافظة منوبة شمال غرب العاصمة تونس، وهو أكبر السجون التونسية، في حين يهدف هذا التوجه إلى إعادة إدماج السجين عبر الأنشطة الثقافية والفنية.

وقال رئيس الإدارة الفرعية للرعاية والإصلاح بسجن المرناقية العيدي بن فرج إن لدى إدارة السجن أنشطة ثقافية على مدار السنة من نواد للفكر والأدب والموسيقى والمسرح والفنون التشكيلية، وقد تم إقامة معرض خاص بمجمل هذه الأنشطة.

وأشار إلى مشاركة السجناء في تظاهرة أيام قرطاج المسرحية في دورة هذا العام ومشاركتهم العام الماضي في تجربة ”شعراء السجن“ بمدينة الثقافة بالعاصمة، وفي تجربة السهرة الموسيقية بالمسرح البلدي بالعاصمة، مؤكدًا أن الهدف هو إدماج السجين وإخراجه من العزلة والقلق الذي يعيشه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com