بوتين نجم عرض أزياء منى المنصوري في موسكو (صور)

بوتين نجم عرض أزياء منى المنصوري في موسكو (صور)

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بطل عرض الأزياء، الذي قدمت خلاله المصممة الإماراتية، منى المنصوري، مجموعة جديدة من تصميماتها، خلال فعاليات الملتقى الثقافي العربي، المقام في العاصمة الروسية موسكو، والذي تنظمه السفارة اللبنانية في موسكو، والجمعية اللبنانية الخيرية لمساعدة المسنين.

يأتي ذلك بهدف دعم التقاء الحضارات، والوصل بين الشرق والغرب، بحضور الشيخة مريم آل خليفة، وسفيري لبنان وفلسطين بموسكو والإعلامي جورج قرداحي وآسيا قاسم ونخبة من مشاهير المثقفين والإعلاميين والفنانين العرب.

6e08515d-41f2-4f80-9413-432e636a8e34

6e66a8d2-7be0-49da-bc16-d3fb7ebc3d98

وتضمنت المجموعة الجديدة لمنى المنصوري، والتي قدمت بموسكو أمس الجمعة، فستانًا حمل رسالة سياسية، من خلال تضمينه صورة للرئيس فلاديمير بوتين في زي رياضي كدليل على القوة، وحمامات سلام وأطفال.

وبدا من الرسالة التي يحملها الفستان، الذي جذب أنظار المشاركين بالملتقى، دعم الموقف الروسي من مجمل القضايا السياسية في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وهو الأمر الذي أكدته منى المنصوري، بقولها، إنها تميل إلى الرؤية الروسية، وإلى ماتتمتع به روسيا من مصداقية في تعاملها مع العرب والعالم، بعكس الولايات المتحدة الأمريكية، التي تكيل بمكيالين مع الأحداث الجارية بمنطقة الشرق الأوسط والعالم.

bf922f68-4b1c-4fb7-b210-cafb86a5299e

وقالت المنصوري، فى بيان حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إنها تحرص على تقديم رسائل سياسية وإنسانية من خلال أزيائها، كما قدمت من قبل فستانًا حول حوار الأديان، وآخر حول حماية البيئة في العالم، وثالث عن وطنها ”إمارات القمم، وإنها تعمدت تقديم فستان يحمل رسالة سياسية، خلال عرضها بموسكو، لتقول للروس بأن العرب بجانبكم ومعكم.

وأضافت بأنها تطرح سؤالاً مهما، وهو: كيف أن المخابرات الأمريكية، التي تزعم أنها تراقب دبة النملة في العالم، أن تغيب عنها تحركات داعش وإرهاصات تكوينه، وتشكيل فرقه المقاتلة وتسليحها، وأين كانت أمريكا ومخابراتها أثناء بدايات ظهور داعش وتمدده وانتشاره؟، ولماذا لم تتوصل استخبارات أمريكا، إلا لمزاعم امتلاك العراق في زمن صدام وليبيا في زمن القذافي، لأسلحة نووية؟، ولماذا لم تبادر أمريكا لإعمار العراق وتعويض المتضررين من مواطنيه وطرد الإيرانيين من أراضيه؟.

0c3428b0-53b6-4097-b5d9-2f0719bb1e2e

المجموعة الجديدة التي قدمتها منى المنصوري، بمهرجان موسكو، غلب عليها ألوان الربيع، وهدوء الباستيل، وتلبي حاجة المرأة العصرية، لهذا الوقت من العام، بجانب اتسامها بالفخامة وغناها  بتطريزات الشورافسكي.

وحظي العرض بتغطية إعلامية واسعة، من وسائل إعلام عربية وروسية وعالمية، وبثته شبكة سى إن إن الأمريكية، على الهواء مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com