أفضل 5 معارض فنية في العالم

أفضل 5 معارض فنية في العالم

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

ألقت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الضوء على أفضل خمسة معارض فنية، وكانت هذه هي الخيارات.

1- لوحات الرسامين: من فرويد إلى فان ديك (المتحف الوطني).

عندما توفى الرسام الواقعي، لوسيان فرويد في العام 2011، ترك خلفه المتحف الوطني كعمل فني، فماذا كانت تركته التي خلفها ورائه: كان لوحة بريطانية، أم لوحة عشوائية تعبيرية قاسية، أم ربما عمل لمانيت أو كوربيه؟ لا، بل كان صورة داكنة غامضة رسمها الرسام الرومانسي جون بباتيست- كميل كورو، الذي اعتبر دائمًا رسامًا للمناظر الطبيعية.

وقد أثار تذوق فرويد واسع المعرفة غير المألوف للفن، تساؤلًا حول الرسومات التي يجمعها الفنانون، ولماذا؟ لأن المعرض يشمل قرونًا من الفن السخي واسع المعرفة، بدءًا من عصر الباروك إلى الفنانين المعاصرين مثل ديغا وماتيس.

2- الانطباعية الملهمة (المعرض الوطني الاسكتلندي).

وضع اثنان من الفنانين الأكثر شهرة في العالم جنبًا إلى جنب مع مؤسس الفن المعاصر الأقل شهرة في معركة الشواطئ وحقول الذرة، فينسنت فان كوخ وكلود مونيه، وهي أسماء تجذب الجميع، لكن من هو شارلز فرانسوا دوبيني؟ لقد كان أحد الرسامين الفرنسيين الأوائل في القرن التاسع عشر الذين رسموا في الهواء الطلق وكانت للوحاته للمناظر الطبيعية قوة كئيبة ومنعزلة وشاعرية، ومن المتوقع أن يضعه هذا المعرض في القمة في ليلة مليئة بالنجوم مع كلود وفينسنت.

3- لوسيان فرويد غير المرئي (معرض الصور الوطني)

إذا قمت بزيارة مجموعة الأعمال الفنية للوسيان فرويد في المعرض الوطني، سترى أنه يستحق المشاهدة من أجل رؤية صورة ذاتية غير مكتملة وبعض الرسومات الرائعة التي رسمها في معرض الصور الوطني، هل كان فرويد أعظم فنان بريطانيًا منذ تيرنر؟ يبدو أن الإجابة هي “نعم” وفقًا لحكم التاريخ، فكان مثل تيرنر، قد ترك أرشيف للأمة، وهنا لمحة من ثروته.

4- عواصف وحرب وحطام سفينة (متحف أشمول)

لقد كانت سيشل في قلب التاريخ لآلاف السنين، فقد تنازع حولها الأغريق والفينيقيون والرومان والقرطاجيون والعرب والنورمان، تاركين حطام السفن بقاع البحر، ويكشف هذا المعرض النقاب عن آخر آثار وجدت تحت ماء الجزيرة.

5- جيم هودجز (معرض ستيفن فرايدمان)

الحياة هي عبارة عن نفس ولحظة وظل عابر لهذا الفنان الأمريكي، الذي تعد أعماله في الوسائط المتعددة تأملات ميتافيزيقية مؤقتة.

وفي هذا المعرض، يحول الفنان عينيه إلى العالم الطبيعي، الذي يعتبر الآن صورة عابرة. فالأشجار انقلبت رأسا على عقب بشكل مخيف حيث يذوب كل ما هو صلب في الهواء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع