طالب لبناني يكشف سر المرأة الغامضة في لوحة بيكاسو (صور) – إرم نيوز‬‎

طالب لبناني يكشف سر المرأة الغامضة في لوحة بيكاسو (صور)

طالب لبناني يكشف سر المرأة الغامضة في لوحة بيكاسو (صور)

المصدر: لندن - إرم نيوز

بعد أكثر من مئة عام مضت على لوحة الفنان الإسباني بابلو بيكاسو الشهيرة ”عازف الغيثارة المسن“، نجح الطالب اللبناني في جامعة لندن، أنتوني بوراشد، وزميله جورج كانن، في إعادة ترميم معالم صورة المرأة الغامضة التي عُثر عليها خلف اللوحة قبل نحو 10 سنوات.

وشغلت لوحة بيكاسو ”عازف الغيثارة المسن“ بال خبراء الفن لعقود من الزمن، خاصة بعد أن تم اكتشاف لوحة أخرى تحتها عام 1998. حيث لاحظ خبراء في متحف شيكاغو آنذاك وجود ملامح باهتة لامرأة خلف رسم الرجل المسن، ليتم التأكد من وجود لوحة أخرى خلفها بعد تصويرها بالأشعة السينية.

ومن خلال عدة تجارب قام بها بوراشد وجورج، تمكنا عبر استخدامهما لتقنيات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في الفن، من خلق لوحة جديدة لبيكاسو، أطلقا عليها اسم لوحة ”المرأة الضائعة“.

وقال ”بو راشد“ إنه ”بالنظر إلى وجه المرأة الغامضة المرسومة خلف لوحة بيكاسو، اكتشفنا أن العنصر الأبرز الغائب هو اللون، فقمنا بالاستعانة بلوحتين لبيكاسو، وخرجنا بنسخة قد تكون هي الأقرب للوحة المرأة الغامضة لو أكملها بيكاسو بالفعل“. وأضاف أن ”بيكاسو كان يعاني من الفقر الشديد في بدايات القرن العشرين، وبالتالي كان من الشائع أن يستخدم الرسام نفس المواد والورق أكثر من مرة“.

وأوضح أن ”عدم إكمال بيكاسو للوحة قد يعود إلى أنه لم يستطع تحمل مصاريف شراء مواد رسم جديدة فرسم فوقها“.

واستعان بوراشد، الذي يكمل دراسة الدكتوراة في قسم الأمراض العصبية في جامعة لندن، بتقنية NST، التي تعمل على نقل النمط الحسي للوحات الفنية، عبر دمجه لوحتين لبيكاسو وهما ”عازف الغيثارة المسن“ ولوحة ”الحياة“ لتكوين وترميم اللوحة الجديدة بما يتوافق مع أسلوب بيكاسو في تلك الفترة.

ويضيف: ”استعنا بلوحة ”الحياة“ لأنها تعتمد نفس أسلوب بيكاسو في رسم الأشخاص، وهو الأسلوب الأبرز الذي وجدناه في ملامح صورة المرأة الغامضة“، واستطرد قائلا إنه أزال ”كافة العناصر التي لا يمكن أن تكون جزءًا من لوحة المرأة، كعين الرجل المسن مثلا، التي لو بقيت لكانت ظهرت على كتف المرأة“.

وبحسب بوراشد فإن ”لوحة عازف الغيثارة المسن استخدمت كلوحة أساسية وتمت الاستعانة بلوحة الحياة لاستشفاف أسلوب بيكاسو في الرسم لتكون النتيجة لوحة أطلقنا عليها اسم لوحة المرأة الغامضة“.

وتعتبر لوحة ”عازف الغيثارة المسن“ ولوحة ”الحياة“ ولوحة ”المرأة الضائعة“ الجديدة من أعمال بيكاسو في الفترة ما بين 1901-1904 والتي أطلق عليها آنذاك اسم الفترة الزرقاء بسبب اللون الأزرق الكئيب السائد على لوحاته في تلك الفترة والتي عانى خلالها بيكاسو من فقر شديد، حيث أصبحت هذه اللوحات من أشهر أعماله بعد رسمها بسنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com